رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحة: أياد خفية وراء إضراب الأطباء

محلية

الاثنين, 19 سبتمبر 2011 07:47
كتبت- هبة أحمد:

قال د.عبد الحميد اباظة مساعد وزير الصحة للشئون السياسية إن هناك اياد خفية وراء اضراب الاطباء، مؤكدا ان هذا الاضراب لم يوجد له أي لجان منسقة مثلما كان اضراب مايو الماضى والذى تشكل من جمعية عمومية.

وأشار إلى أن عدد الاطباء المقيدين فى نقابة الاطباء اكثر من 140 ألف طبيب وأن من قام بالإضراب لا يتعدى الـ500 طبيب .
وأكد اباظة "لبوابة الوفد" ان لقاء د.عمرو حلمى وزير الصحة والسكان مع وفد الاطباء والذى لم

يتعد عددهم 20 طبيبا أمس الاحد جاء لمعرفة وجهة نظر الاطباء والهدف من اضرابهم مشيرا الى ان جميع مطالب الاطباء والتى تقع فى مقدمتها زيادة الحوافز والميزانية كلها امور لم تدخل فى شأن وزارة الصحة بل ان هذه الامور تحكمها وزارة المالية.
ونفى اباظة ما تردد من طرح وزير الصحة على الاطباء زيادة رواتبهم عن طريق نفقات العلاج مؤكدا ان هذين بندين
مختلفين فى الميزانية ويلزم لتغييرهما موافقة من مجلس الشعب ولا يستطيع وزير الصحة بمفرده تعديله.
واشار اباظة الى ان الاضراب الكلى يعتبر مخالفا للوائح والقوانين المعمول بها فى وزارة الصحة وتعتبر إضرارا بالمصلحة العامة والتى تدخل ضمن بنود التى يعاقب عليها قانون الطوارئ.
وأوضح ان الوزارة فى الفترة القادمة ستقوم بتنفيذ خطتها من تطوير المستشفيات واستقدام خبراء اجانب من الخارج لعلاج المرضى وتطوير العلاج المجانى والعلاج على نفقة الدولة.
وكان قد قام د.عمرو حلمى وزير الصحة بمقابلة وفد من الاطباء المضربين بالمحافظات امس الاحد وذلك بدعوى من د.محمد البرادعى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ورئيس هيئة الطاقة الذرية الاسبق.

أهم الاخبار