رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رموز الصحافة والدين والفن يدينون حادث الإسكندرية

محلية

الأربعاء, 05 يناير 2011 18:59
أ ش أ



أدان رموز الصحافة والدين والفن، الحادث الأليم الذي استهدف كنيسة القديسين بالإسكندرية، مشيرين إلى أن الحادث يجب استثماره لصالح رسم وجه جديد للوحدة الوطنية ينبض بالأمل ويحافظ على علاقات الإخوة التي طالما ربطت بين جميع طوائف الشعب المصري مسلميه ومسيحييه دون تفرقة أو تمييز.

واستنكر عبدالله حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط خلال ندوة نظمتها الوكالة تحت عنوان "الدين والفن والصحافة ..فى مواجهة الإرهاب"، حادث كنيسة القديسين؛ واصفاً هذا العمل العدواني "بالجبان"، حيث استهدف أمن مصر بالدرجة

الأولى فاختار توقيتا يحتفل فيه الجميع ببدء عام جديد بأمل في أن يكون أفضل من سابقه كما اختار المكان الذى يمكن أن يثير من داخله الفتنة داخل المجتمع .

وطالب حسن الحضور بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح المصريين الذين فقدتهم مصر نتيجة لهذا العمل الجبان، مشيراً إلى استياء واستنكار الشعب المصري والمجتمع الدولي بأسره لهذا الحادث المشين.

وأعرب عن تقديره لموجة الغضب التى اجتاحت المسيحيين بعد الحادث المؤسف،

واصفاً هذا الغضب بأنه غضب "مشروع" ونقدره نحن المسلمين ونتعاطف معه وعلى أبناء مصر أن يتصدوا جميعا لهذا العمل الدنىء و لمن يحاول استغلاله لإشعال الفتنة الطائفية واستهداف مصر.

وأشاد رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط بدعوة البابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لجموع الإخوة المسيحيين إلى ضبط النفس حتى لا يحدث ما يسىء لمصر خاصة وإن الحادث موجه لنا جميعاً كمصريين.

وأكد أن هذا الحادث غريب عن طبيعة الشعب المصرى المتسامح الذى يعيش فى محبة وتماسك ولا يفرق بين مسلم ومسيحي، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على وحدة أبناء شعب مصر لمواجهة هذه الحادثة وتفويت الفرصة على من يتربص بأمن مصر.

 

أهم الاخبار