رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شيخ الأزهر : حسين ومينا حرروا سينا

محلية

الأربعاء, 05 يناير 2011 17:57
كتبت‮ - ‬وفاء سلمان‮:‬



أكد فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر رفض مصر لمسلميها وأقباطها لكل أشكال الإرهاب ومواجهة أي محاولات لإثارة الفتنة الطائفية. ‬استنكر شيخ الأزهر الحادث الإرهابي بكنيسة القديسين بالإسكندرية لافتا إلي أنه حادث‮ ‬غريب عن طبيعة الشعب المصري

المتسامح‮. ‬جاء ذلك في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها طلاب جامعة الأزهر أمس وتصدرها شيخ الأزهر وحضرها الدكتور عبدالله الحسيني رئيس جامعة الأزهر ونوابه وأعضاء هيئات التدريس واتحاد الطلاب‮.‬

ردد الإمام الأكبر مع الطلاب

عبارة‮ »‬أحمد وحسين ومينا حرروا سينا‮«. ‬وأكد أنه ليس بينه وبين بابا الفاتيكان إلا المودة والإخاء وقال‮: ‬أنبه قداسة البابا إلي أن المسلمين ينتظرون منه الكثير حتي يتأكدوا أن هناك حوارًا حقيقيا بين المسلمين والمسيحيين وأوضح أن الذي ارتكب الحادث لن يكون مصريا‮. ‬وقدم الدكتور عبدالله الحسيني تعازي جامعة الأزهر وطلابها لأهالي ضحايا الحادث‮.‬

 

أهم الاخبار