التوصل لجثة مشتبه به في"القديسين"

محلية

الأربعاء, 05 يناير 2011 19:32

أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا اليوم الأربعاء كشفت فيه عن توصلها إلى الملامح الرئيسية لمنفذ تفجير كنيسة القديسين الذي أوقع نحو 23 قتيلا ليلة رأس السنة الميلادية.

وقال مصدر أمنى إن الصورة التي حصلت عليها الداخلية تخص إحدى الجثث مجهولة الهوية التى عثر على أشلائها بموقع الحادث، مضيفا أن وزارة الداخلية استعانت بخبراء تجميل وأطباء لتحديد ملامح هذه الجثة والوصول إلى ملامحها بشكل
نهائى.

 

هذا وقد تم إرسال الصورة إلى المطارات والموانى للتأكد ما إذا كان صاحب الصورة قد دخل البلاد قبل أيام من الحادث أم لا.

كان اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية أعلن في وقت سابق اليوم الأربعاء أن حادث كنيسة القديسين في الاسكندرية نتج عن عبوة ناسفة محمولة وليس عن سيارة مفخخة.

وقال العادلي في تقرير قدمه أمام اجتماع لمجلس الوزراء اليوم إن "الحادث ورغم أنه أليم إلا أنه كان يمكن أن يكون أقوى في توقيته وهو بداية خروج الأخوة المسيحيين من الكنيسة".

وأضاف " تلي الحادث مباشرة بعض المناوشات بين المسيحيين والمسلمين نتيجة الغضب وعدم الوضوح إلا أن التعامل الأمني الذي تم بسرعة وهدوء وحكمة مع الموقف أدى الى تفادي أي مشاكل وتم احتواء الموقف".

وأهاب العادلي بوسائل الإعلام "عدم استباق التحقيقات لتحقيق سبق صحافي مؤكدا أن "كل ما لدى وزارة الداخلية من معلومات مؤكدة سوف تعلن عنها".

 

 

أهم الاخبار