رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ثوار: تفعيل الطوارئ"اغتيال" للثورة

محلية

الاثنين, 12 سبتمبر 2011 14:35
كتب- عبدالوهاب شعبان:

وصف أحمد نجيب عضو مجلس أمناء الثورة قرار إعادة العمل بقانون الطوارئ عقب أحداث السفارة الإسرائيلية بأنه "اغتيال للثورة".

وحذر نجيب من الارتداد للخلف وتكرار نموذج 1952و1954، لافتا إلى أن اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة ستعقد اجتماعا مساء اليوم الإثنين لإعلان موقفها النهائي من الأحداث.
في سياق متصل، قالت الجبهة الحرة للتغيير السلمي ، إن عقارب الساعة ترجع إلى الخلف, واصفة العودة إلى الطوارئ بأنها أحد القرارات المجحفة التى تؤطر

لمرحلة جديدة لا تختلف كثيرا عن حقبة النظام البائد.
وأضافت في بيان لها حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منه، أن  اللهجة الأخيرة في خطاب المجلس العسكرى فيما يخص التهديد الصريح والمباشر بعودة العمل بقانون الطوارئ، وما أعقبه من وقف بث محاكمات فلول النظام السابق، والتغاضى عن أى مطلب رفع من قبل الثوار فى جمعة تصحيح المسار,
تمثل  خطوة فى الاتجاه المعاكس وليس فى طريق محاولة إنهاء المرحلة الانتقالية بأقل خسائر ممكنة .
 
وأكدت الجبهة أن ما حدث فى جمعة تصحيح المسار من اعتداء على السفارة الإسرائيلية وإن كان لا يتماشى مع القانون والأعراف الدولية، إلا أنه جاء نتيجة لغضب مكتوم من قرار محافظ الجيزة بإقامة جدار عازل حول السفارة الإسرائيلية .
وطالبت الجبهة بالإخلاء الفوري لكل المعتقلين على ذمة هذه القضية ، لافتة إلى أن ما فعلوه كان يأتي في وجدان كل عربى حر يرفض البلطجة الإسرائيلية ويعادى قيام دولة إسرائيل بحكم النشأة العربية.

أهم الاخبار