تحذيرات من فوضي تداول المتفجرات

محلية

الثلاثاء, 04 يناير 2011 16:18

حذرت نقابة المهن العلمية من استمرار الفوضي في التعامل وتخزين المواد المتفجرة،‮ ‬وأهمها مادة‮ ‬TNT‮ ‬الكيماوية المسئول الأول عن معظم التفجيرات التي‮ ‬ينفذها الارهابيون في معظم عملياتهم،‮

‬وطالبت النقابة بسرعة اصدار قانون مزاولة المهنة للعلميين الذي‮ ‬يحظر علي‮ ‬غير الكيمائيين التعامل في هذه المواد أو تخزينها‮.‬

 

أصدرت النقابة أمس بياناً‮ ‬قالت فيه إنها منذ أكثر من‮ »‬15‮« ‬عاماً‮ ‬ارسلت النقابة القانون الي مجلس الشعب

وحتي تاريخه لم‮ ‬يصدر القانون وطالبت النقابة بسرعة تدخل الحكومة،‮ ‬حيث اصبحت تلك المادة متاحة لكثير من الناس علي مواقع الانترنت،‮ ‬التي تعلمهم كيفية تحضير مثل هذه المواد وتم استخدامها في معظم العمليات الارهابية واستطاع البعض اضافة مواد أخري عليها لزيادة شدة انفجارها مثل حادث الازهر‮. ‬أضافت النقابة ان مادة‮ ‬TNT‮
‬متوفرة في‮ ‬كثير من مصانع الرخام وشركات المقاولات العامة،‮ ‬وهي أكثر المواد المتفجرة التي‮ ‬يمكن حملها ونقلها بأمان‮.‬

ناشدت النقابة في بيانها المسئولين علي انهاء اصدار قانون مزاولة المهنة للعلميين الذي‮ ‬ينص علي منع‮ ‬غير المتخصصين من العلميين في انتاج وتصنيع وبيع المواد الكيماوية بصورة‮ ‬غير آمنة مما‮ ‬يمكن الارهابيين من الحصول علي المواد المتفجرة بسهولة،‮ ‬كما ناشدت النقابة وزارة الداخلية قيامها بحملة قانونية لغلق المحلات المتاجرة في المفرقعات وألعاب الاطفال والقبض علي كل من‮ ‬يتاجر في مثل هذه المواد والكيماويات‮.‬

 

أهم الاخبار