رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.أهالى مريوط يستغيثون من "9ن"

محلية

السبت, 10 سبتمبر 2011 17:40
كتبت - أميرة عوض:

تسببت حكومة نظيف فى انتشار السرطان بين أهالى قرى مريوط لموافقتهم على عمل موقع "9ن" والذى يحتوى على المخلفات البشرية (الحماة) بجوار نجع أبو بسيسة والتابع لهيئة الصرف الصحى بالإسكندرية والذى تقوم الشركه بتجفيفه وبيعه للمزارعين تحت إشراف كلية الزراعة جامعة الإسكندرية على أنه سماد عضوى رغم عدم معالجته كيميائيا أو بيولوجيا.

وصرحت حكومة نظيف ببيع وتداول هذا السماد رغم منعه فى الدول الفقيرة والغنية فى جميع دول العالم، وتخصيصه لزراعة الأشجار الخشبية المستخدمة فى الزينة وليس فى زراعة أشجار الفاكهة والخضر، مما نتج عن ذلك انتشار أمراض السرطان والربو وتشويه الأجنة وإجهاض النساء وزيادة عدد الوفيات بين أهالى قرى مريوط، كما انتشرت الأمراض بين معظم المصريين لتناولهم الخضر والفاكهة المحملة بالأمراض فانتشر الكبد الوبائى والفشل الكلوى بسبب قصر نظر مسئوولى النظام البائد.

ويقول المحاسب بدر جبريل أبو بسيسة من أهالى نجع أبو بسيسة إن العديد من أهالى قرى مريوط أصيبوا بالأمراض الخطيرة بسبب موقع أبو بسيسة الذى يبعد عن العامرية بمقدار 10 كيلو مترات، حيث يتم نقل الصرف الصحى الخاص بالمحافظة

( الحماة) التى يتم نقلها بسيارات كبيرة بمقدار 400 طن يوميا تمر من وسط القرية والتى تتساقط بالمدخل الرئيسى للقرية لعدم تغطيتها مما ينقل الأمراض لاهالى القرية وأطفالها بالإضافة إلى الروائح الكريهة التى ينتج عنها امراض الربو كما انتشرت الأمراض فى القرى المجاورة وخاصة أمراض الرمد والفشل الكلوى.

ويضيف جبريل تباع تلك الحماة كسماد عضوى يتم استخدامه فى المحاصيل الزراعية والفاكهة ويباع بالجملة والقطاعى للمزارعين تحت إشراف من كلية الزراعه جامعة الإسكندرية.

وأضاف القبطان إبراهيم محمد مدكور من أهالى نجع ابو بسيسه "تم إنشاء مشروع الصرف الصحى الحماه بموقع 9ن المجاور للنجع فى سنة 1992 ومن المفترض أنه مشروع أمان وصحى وغير مضر بالبيئه أو بصحة المواطنين كما صرح وزراء النظام السابق، ولكن مع مرور الوقت انتشرت الروائح والأتربة المحمله بالحماة الصلبة أثناء فترات الرياح".

وتابع مدكور "انتشرت الامراض فى المنطقة عموما وفى ابو بسيسه خاصة فمن الملحوظ زيادة عدد

حالات الإجهاض بما يزيد على 20حالة فى ابو بسيسه فقط خلال النصف الأول من سنة 2011 وارتفاع عدد حالات السرطنات الو كميا فى الدم، وكان أغلب هذه الحالات الموت لعدم استطاعتهم العلاج بسبب دخولهم المحدودة، كما ارتفع عدد حالات اطفال المحملين بمرض الصفرا والربو".

وأشار إلى أن فى منطقة ابو بسيسه وحدها يوجد 1200 حالة مرضية وهذا ما اكتشفته جمعية البيئة وكلية الطب بحضور 15 طبيبا من جميع التخصصات.

ويقول إكرامى حمد ابو بسيسه "مشروع "9ن" عبارة عن مرمى لمخلفات الصرف الصحى بالإسكندررية بحيث يتم معالجتها بطريقه بدائية ويتم تشوين الحماة بنظام الكمر الهوائى مما يسبب رزاز ميكروبى أصاب آلاف المواطنين بنجع ابو بسيسه والقرى المجاورة بالأمراض القاتلة.

وأضاف بعد تجفيف تلك الحماه يتم بيعها كسماد عضوى للمحاصيل الزراعية مما ينشر الأمراض بين المواطنين بالإضافة لزراعة شركة الصرف الصحى 20 فدان زيتون تروى بمياه الصرف ويتم تسميدها بالحماة المسببة للأمراض القاتلة.  

واكد أن من القرى التى انتشرت بها الامراض هى ( قرية منصور - كنج مريوط - سلام علام - نجع ابو دمه - قرية ابو بكر الصديق - قرية فلسطين - عرابى - الناصريه - عزبة كحله - عزبة ابو الريش - قرية حلب - وخالد ابن الوليد - الحريه - ابو مسعود - قرية اليمن - قرية الجزائر وباقى قرى مريوط).

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=dwOnHww0mno

أهم الاخبار