رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البرعي: ويكيليكس مجرّمة في مصر

محلية

الثلاثاء, 04 يناير 2011 12:45
كتبت ـ سمر مجدي:


وصف السيد يس مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية تسريبات موقع ويكيليكس بأنها "بلا قيمة"، مشيرا إلى أنها كشفت عن دردشة بين سفراء أمريكا، ولم تتعرض لمعلومات تمس البنتاجون أو الاستخبارات الأمريكية أو معلومات تمس الأمن القومي لدول العالم.
جاءت تصريحات يس خلال منتدى رفاعة الطهطاوي الذي استضافه مؤسسة عالم واحد أمس تحت عنوان "تسريبات ويكيليكس ..وازمة حرية تداول المعلومات في مصر والوطن العربي"
وطالب يس، خلال منتدى استضافته مؤسسة عالم واحد تحت عنوان"تسريبات ويكيليكس.. وازمة حرية تداول المعلومات في مصر والوطن العربي"، الإعلاميين والحقوقيين بالاتحاد

والمطالبة بقانون لحرية تبادل المعلومات، باعتباره "الملجأ الوحيد لكشف الفساد في مصر وفضح التوزيع الظالم بين الطبقات وزيادة الفجوة بين الأغنياء والفقراء".
وأضاف "أن المفسدين من مصلحتهم إخفاء المعلومات، ولكننا نتعايش في دولة ديمقراطية، وأولى خطوات الشفافية الكشف عن المعلومات الطبيعية وليست معلومات الأمن القومي. وأشار إلى احتياج المجتمع إلى الأمن المعلوماتي نظرا لظهور عدد كبير من المدونين والمواقع الاجتماعية التي تتسلح بالمعلومات وتقود المعارضة، لكن يتعرض أغلبهم للاعتقال أو المساءلة القانونية.
من جهته حذر الناشط الحقوقي نجاد البرعي الصحفيين المصريين، الذين يعدون كتبا خاصة عن وثائق ويكيلكيس أو يعيدون نشرها وترجمتها، بأنها مجرمة طبقا للقانون المصري، خاصة الوثائق التى تمس الأمن القومي. وأضاف أن دعوات إنشاء ويكيليكس عربي في مصر لا قيمة لها في ظل تعتيم حكومي علي تداول المعلومات.
بينما أوضح حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أن وثائق ويكيليكس لم تحدث ذعرا في دول العالم الثالث مثلما أثارت الجدل في الدول العربية، مشيرا إلى أنها لم تتعرض بشكل مباشر للولايات المتحدة، وإذا حدث ذلك فبإمكان السلطات الأمريكية حظر الوثائق من خلال منعها من سيرفرات الانترنت، وعددها ثلاثة سيرفرات علي مستوي العالم، واحد لأمريكا والثاني لليابان والثالث لأوروبا.

 

أهم الاخبار