رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إغلاق طوارئ بنى سويف عقب الاعتداء على الأطباء

محلية

الخميس, 08 سبتمبر 2011 10:38
بنى سويف - محسن عبدالكريم:

تصاعدت حدة الاحداث بمستشفى بنى سويف العام والجامعى مساء امس الاربعاء عقب هجوم مجموعة من الاشخاص من قرية شريف باشا على عنابر المستشفى الجامعى اثناء دخول عريس مصاب بطلق نارى فى ليلة زفافه .

وضرب المواطنون اطباء المستشفى الجامعى بحجة تقصيرهم فى انقاذ الشاب وتدهور حالته الصحية, فى حين اعتدت

سيدة من المتردادت على المستشفى العام بالضرب بالحذاء على نائب جراحة باستقبال الطوارى بعد أن طلبت من الطبيب نقل الدم لقريبها داخل قسم الاستقبال بدلا من نقله الى قسم بنك الدم .

وعقب تزايد الاعتداءات تجمهر اطباء المستشفى رافضين استقبال

اى مرضى, واغلقوا قسم الطوارئ, كما قدم عدد من الاطباء استقالتهم المسببة الى وكيل وزارة الصحة وعلى رأسهم  الطبيبان مصطفى هارون اخصائى تجميل ومصطفى رجائى اخصائى جراحة عامة .

 وقال الدكتور مصطفى هارون: على مدار الايام الثلاثة الماضية تعرض الاطباء والممرضات من اعتداءات متكررة من قبل البلطجية وطالبنا اكثر من مرة بالحماية الاكمنية لطاقم المستشفى إلا أن وعود وكيل وزارة الصحة لم توفر الحماية للاطباء.

 

أهم الاخبار