رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شركات الغزل تتأهب لإعلان الإضراب

محلية

الأربعاء, 07 سبتمبر 2011 23:16
شركات الغزل تتأهب لإعلان الإضرابصورة ارشيفية
الغربية- رفيق ناصف:

سادت حالة من الغضب والاستياء  بين صفوف عمال غزل المحلة مرددين هتافات "إضراب إضراب" فورعلمهم بفشل الوفد العمالى الممثل عنهم والذى سافر

اليوم للتفاوض مع الدكتور على السلمي نائب رئيس الوزراء لبحث ما توصل إليه الأمر بشأن طلبات العمال التى تقدم بها الوفد العمالى أول أمس "الإثنين" والتى بصددها هدد عمال غزل المحلة بالاعتصام والإضراب يوم "السبت القادم" فى حالة عدم الاستجابة لهم.

مطالب عمال غزل المحلة سبق وأن اعترف بشرعيتها نائب رئيس الوزراء خلال لقائه بالقيادات العمالية الممثلة عن عمال غزل المحلة ، وتأكيده على بحث الأمر بجدية والردالعاجل على مذكرة الطالبات "اليوم الأربعاء"، إلاأنهم فشلوا في الوصول لمقابلة السلمى اليوم بعد أن تم إلغاء اللقاء المحدد لهم بعد أن دخل السلمى المستشفى إثر وعكة صحية منعته من حضورالاجتماع.

وقال محمد العطار القيادى العمالى بالشركة وواحد من ممثلى عمال المحلة أنهم حاولوا بشتى الطرق إيجاد حل

للمشكلة اليوم بدلا من التلويح بالإضراب، لكن للأسف المسؤولين مصرون على تجاهل مطالب عمال المحلة ، التى هى العمود الفقرى للاقتصاد المصرى وقاطرة إنتاجة، ورغم ذلك ضاعت حقوقهم أكثر من 50عاما عانى فيها عمال الشركة من تجاهل مطالبهم بين إدارة الشركة وبين التشريعات العمالية الجائرة التي دائما ما تصب فى مصلحة إدارة الشركة على حساب مطالبهم المستمرة وتحسين أوضاعهم المعيشية.

وأضاف العطارأن هناك تضامنا من عدة شركات أخرى تعمل فى نفس قطاع الغزل والنسيج سوف تعلن الإضراب أيضا مع عمال المحلة منها شركة النصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى ،وشركة وبريات سمنود، ودمنهوروغيرها من الشركات الاخرى فى حالة استمرار تجاهل المسؤولين لمطالبهم والتى بصددها أعلن العمال تنظيم إضراب عن العمل يوم السبت القادم فى حالة عدم

تنفيذها، وهى المطالب التى حددها المنشور الورقى الذى قام العمال بتوزيعه بجميع أقسام وإدارات الشركه لدعوة العمال للاعتصام والإضراب عن العمل فى حالة عدم تنفيذ مطالبهم.

ومن أبرز مطالب عمال الغزل ضرورة ضخ استثمارات وتوفير المادة الخام من القطن، صرف شهر الإجادة الذى لم يصرف من يوليو الماضى، توضيح الحد الأدنى للأجورأو صرف حافز الـ200% أسوة بجميع القطاعات المختلفة، إقالة المهندس محسن الجيلانى رئيس الشركة القابضة والذى تخلى عن مشاكل ومطالب العمال وباعتباره من رموز النظام السابق الفاسد، العمل على تغير اللائحة الخاصة بالشركة فغير المعقول العمل بها حتى الآن، هيكلة القطاع الطبى بالشركة ومحاربة الفاسدين فيه وإشراف وزارة الصحة عليه بدلا من وزارة الصناعه، زيادة بدل طبيعة العمل والغذاء بنسبة مرتبطة بالأجر الأساسى أسوة بشركة مصر للألمونيوم بنجع حمادى، استبدال المليم فى حساب الجهاز الحاسب للشركة بالقرش، حيث إن الوقت الحالى والظروف المعيشية تفرض علينا ذلك، إصلاح حالة الرسوب الوظيفى لدى العامل فلابد من أن يحصل العامل على الدرجة التاسعة بعد مرور 4 أو 9 سنوات بدلا من 14سنة، تحديد موعد ثابت ومحدد للجنة الترقى بالشركة بحد أدنى مرتين فى العام.

 

أهم الاخبار