مسيرة إلى مطرانية بنها للتنديد بالتفجير

محلية

الثلاثاء, 04 يناير 2011 08:17
القليوبية- محمد عبد الحميد:

محمود عبد العزيز رئيس المركز

ينظم مركز الحرية لحقوق الانسان بالقليوبية اليوم الثلاثاء مسيرة سلمية تبدأ من مسجد ناصر وتنتهى بمطرانية بنها

تنديدا بتفجير الإسكندرية الذى راح ضحيته عدد من الأبرياء، مسلمين ومسيحيين.

وأصدر المركز بيانا للتضامن مع أسر الضحايا، مطالبا بالتماسك ضد القوى الخارجية التى تريد تفتيت مصر وإثارة الفتنة بين شعبها، وحذر من أن الحادث يستهدف إثارة الشباب

ضد وطنيتهم من خلال لغة التفرقة بينهم وتمزيق تماسكهم مما يؤدى إلى زعزعة استقرار مصر.

ووصف محمود عبد العزيز رئيس مجلس ادارة المركز الحادث بانه "عمل إرهابى حقير ممول من الخارج، وأن فاعله مأجور من قوى تريد زرع الفتنة الطائفية فى مصر والنيل من

وحدتها. وطالب عبد العزيز جميع المسلمين بالخروج للاحتفال بأعياد الميلاد ومشاركة المسيحيين الخطر، وحماية المقدسات المسيحية والاسلامية، لأن الخطر واحد.

ووصف زين سرحان المدير التنفيذى للمركز مرتكبى الحادث "بخفافيش الظلام"، وقال" لابد أن يستوعب العالم أن كل ضربة يتلقاها الشعب المصرى توحده وتقويه ولن يزيدنا العمل الإجرامى إلا إصرارا على التقارب والتماسك والدفاع عن أمن البلد". واعتبر أن الوحدة الوطنية هى الدرع الواقى الذى تتحطم عليه محاولات المتربصين بمصر.

أهم الاخبار