رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منظمة مصرية تنفي صلة القاعدة بحادث الإسكندرية

محلية

الاثنين, 03 يناير 2011 19:49
كتبت – مونيكا عياد :

نفت منظمة حقوقية مصرية مسئولية تنظيم القاعدة عن هجوم الإسكندرية الذي استهدف كنيسة القديسين وأدى إلى مقتل نحو 22 شخصا وإصابة العشرات. وقال المعهد المصري الديمقراطي في بيان له اليوم : إنها السنة الثانية على التوالي ، يكون استقبال أعياد الميلاد فى مصر ، استقبالا دمويا تعلو فيه أصوات الصراخ والعويل على مظاهر الاحتفال والفرح، لينتقل فيه أطفال وشباب ورجال ونساء إلى السماء بدلا من الانتقال إلى عام جديد ، ليتركوا وراءهم حزنا وحدادا وألما لنهاية العام "

وأشار البيان إلى أن تفجيرات الإسكندرية جاءت في

الذكري العاشرة لمذبحة الكشح ، نافيا أن تكون القاعدة وراء تلك الحادث ، مدللا بعدم إعلانها عن مسئوليتها حتي الآن مثلما حدث مع تفجيرات كنيسة العراق .

وأعلن المعهد بصفته منظمة حقوقية مصرية أن الأوضاع فى مصر وصلت لدرجة من الاحتقان لم يعد يجدي معها تسويق المبررات المعتادة ، ولا الزيارات المتبادلة التي تتضمن خطبا فارغة المضمون .

وطالب بأن تلتزم الدولة بما تعلنه ليلا نهارا عن مدنية الدولة وسيادة القانون على أرض الواقع

وليس على صفحات الجرائد وشاشات التلفاز ، وأن يكون القانون هو الفيصل والحكم بين المواطنين وليس المواءمات الأمنية واللعب بالمؤسسات الدينية لمصالح سياسية.

وتسائل المعهد ؛ إلى متى ستتم معاملة الاحتقان الطائفي فى مصر معاملة أمنية بدلا من التعامل معها كقضية اجتماعية تحتاج لمعالجة جذورها بدلا من تراكم أسبابها؟ لماذا لم يتم اتخاذ الإجراءات الأمنية لحماية المواطنين المصريين الذين يحتفلون بأعياد الميلاد على الرغم من وجود تهديدات واضحة وصريحة باستهداف الكنائس ؟

واستنكر المعهد تجاهل مجلس الشعب للمطالبة بتنفيذ مشروع قانون البناء الموحد لدور العبادة ، والتعامل بعنف مع من يساند أو يتظاهر ضد ما حدث فى الإسكندرية مثلما حدث مع المتظاهرين بمنطقة شبرا بالقاهرة مساء السبت الأول من يناير الجارى.

 

أهم الاخبار