تشديد الإجراءات الأمنية حول الكنائس

محلية

الاثنين, 03 يناير 2011 17:18

أعلنت السلطات الأمنية نشر أعداد كبيرة من القوات حول الكنائس في مصر مع اقتراب الاحتفالات بعيد الميلاد الخميس والجمعة ، وذلك بعد الاعتداء الذي استهدف ليلة رأس السنة كنيسة القديسين في الإسكندرية مخلفا 22 قتيلا ونحو مائة جريح. وأضافت المصادر الأمنية أنه تم تعزيز انتشار قوى الأمن في مراكز المراقبة أمام المباني

الدينية وإلغاء إجازات العديد من رجال الشرطة، كما تم تشديد إجراءات المراقبة في الموانئ والمطارات.

إلى ذلك ، منعت أجهزة الأمن المصرية وقفة احتجاجية صامتة بالشموع كان يعتزم عدد من الأدباء والفنانين تنظيمها بوسط القاهرة ، تضامنا مع ضحايا حادث كنيسة القديسين

بالإسكندرية والذي وقع في الدقائق الأولى من العام الميلادي الجديد وراح ضحيته 22 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقامت الشرطة بإغلاق منطقة وسط القاهرة بالسيارات المصفحة وقوات مكافحة الشغب، وحدثت مشادات كلامية بين عدد من الفنانين والأدباء وقوات الشرطة التي أخبرتهم أنه غير مسموح لهم بالتظاهر.

وقد قعت مشادة كلامية بين الأديب المعروف بهاء طاهر وعناصر من الشرطة كادت تتحول إلى اشتباك بالأيدي نتيجة إصراره على الاستمرار في الوقفة الاحتجاجية.

 

أهم الاخبار