تليجراف تحذر من حرب أهلية مصرية!

محلية

الاثنين, 03 يناير 2011 14:14
كتبت - إنجي الخولي:


تناولت الصحف البريطانية اليوم، الاثنين، الهجوم الإرهابي على كنيسة "القديسين" الذي أسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة 96 آخرين بالإسكندرية، محذرة من مزاعم عن اندلاع حرب أهلية بين المسيحيين والمسلمين في مصر.

 

ذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية أن تخطيط الحادث كان على مستوى عال مما دفع الكثيرين إلى إلقاء اللوم على تنظيم "القاعدة"، مشيرة إلى التهديدات التي أطلقتها "القاعدة" منذ شهرين بعقاب الأقباط في مصر بسبب أنباء اعتناق زوجتي اثنين من الكهنة الإسلام وحبسهما في الكنيسة

ضد إرادتهما.

أوضحت الصحيفة أن الحكومة والصحف المستقلة في مصر حذرت من "حرب أهلية" قد تندلع في البلاد، وحثت الحكومة المصرية على تحسين وضع الأقباط ، الذين يشكلون ما يصل إلى 10 في المائة من سكان مصر.

أشارت الصحيفة إلى محاولة الاعتداء على شيخ الأزهر والمفتى خلال المظاهرات التي نظمها المئات من الأقباط أمام الكاتدرائية المرقسية بحي العباسية ومحاولة الاعتداء على وزير

التنمية الاقتصادية عثمان محمد عثمان ورجمه بالحجارة عقب اجتماعه مع البابا شنودة.

من جانبها، أشارت صحيفة "الجارديان" البريطانية إلى دعوات الناشطين المسيحيين إلى الوقوف دقيقة حداداً خلال قداس عيد الميلاد وفي المدارس والجامعات بجميع أنحاء مصر لتكريم ضحايا الهجوم.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن صحف مصرية أنه يجب على الحكومة أن تنظر إلى أبعد من الآثار الأمنية المترتبة على هذا الهجوم فلا ينبغي إخفاء رؤوسنا في الرمال، متابعة: "البعض يقول إن أيد أجنبية ربما تكون وراء هذه الجريمة، لكننا نعتقد أنه إذا كان النسيج الوطني متيناً بما فيه الكفاية فلن يستطيع أي دخيل إشعال الفتنة وسطنا".

أهم الاخبار