رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منذ 9سنوات..مستشفى دمياط مجرد خوازيق

محلية

الاثنين, 03 يناير 2011 09:48
دمياط - هشام الولي:


أوصي المجلس الشعبي المحلي لمركز دمياط في اجتماعه برئاسة المهندس محمد خشبة رئيس المجلس بتدخل د. محمد فتحي البرادعي محافظ دمياط لدي د.حاتم الجبلي وزير الصحة لإدراج المرحلة الثانية من مباني مستشفي دمياط العام بميزانية العام القادم، حيث إن العمل متوقف بالمستشفي منذ أكثر من 9 سنوات.

وتشمل هذه المرحلة العيادات الخارجية والأقسام الداخلية، في حين أن المستشفي حاليا مقسم بين موقعه الحالي وقرية الشعراء ما يشكل عبئا

علي المرضي، ويعوق اكتمال المنظومة الصحية بالمستشفي.

وكانت لجنة السياسات الطبية للمجلس قد أعدت تقريرا برئاسة د. أشرف تعيلب وكيل اللجنة تضمن توصية باستكمال مباني المستشفي، وأوضح د.محمد شبانة عضو المجلس أن هذه المشكلة عرضت أكثر من مرة وأن المستشفي كان مقدرا له أن ينفذ علي مراحل وقامت الشركة المنفذة بوضع خوازيق تكلفت 4.5 مليون جنيه

علي مساحة الأرض المخصصة بالكامل للمستشفي ولكن وزير الصحة رفعها من الميزانية.

وحمل شبانة مديرية الصحة بدمياط وأعضاء مجلسي الشعب والشوري في الدورة السابقة مسئولية عدم استكمال المستشفي حتي الآن وتعطله لمدة 8 سنوات، وأصبحت الخوازيق المزروعة في باطن الأرض مالا عاما مهدرا. وقال العضو محمد زين الدين: إن المستشفي يحتاج إلي 20 مليون جنيه وهو مبلغ ليس بالكثير، وناشد المحافظ تدبير هذه المبالغ من حصيلة بيع الأراضي في رأس البر أو أي اعتمادات أخري، وقد وافق المجلس علي توصية اللجنة واقتراح العضو محمد زين الدين.

 

 

أهم الاخبار