رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوحدة الوطنية على أجندة قصور الثقافة

محلية

الاثنين, 03 يناير 2011 09:15
كتب - أحمد محمد:

شددت الهيئة العامة لقصور الثقافة على أن أحداث الإسكندرية الأخيرة، التى أصابت المصريين جميعاً، برهنت على أن "الجهود الثقافية الرامية إلى رأب النسيج الوطنى وتأكيد معانى الوحدة الوطنية، لم تعد ترفاً ثقافياً أو اختياراً بقدر ما أصبحت واجباً يحتمه الانتماء الوطنى ومقتضيات الولاء المصرى".

ورأى بيان للهيئة أنه "يجدر بالهيئات والمؤسسات الثقافية والتعليمية، الحكومى منها والمدنى، أن تقوم بدورها على خير وجه فى: التأكيد على الطابع الأصلى للحياة المصرية بوصفها خالية من العنف والتعصب الدينى المقيت، ومجابهة القوى الخارجية والأيادى الخفية التى تهدف إلى العبث بالتجانس الوطنى فى مصر".

وأوضح البيان أن جهود الهيئة برئاسة د.أحمد مجاهد كانت "بمثابة الجهود طويلة المدى لتلافى مثل هذه الأحداث أو

تجنب عواقبها الوخيمة، حيث "قدمت الهيئة ضمن مطبوعاتها عدة كتب تهدف الى عرض الثقافة القبطية كجزء حيوى من الثقافة المصرية، وفى هذا السياق صدر كتاب : "الثقافة الشعبية القبطية" لأيوب معوض وكتاب " الفولكلور القبطى" لروبير الفارس، وكتاب "مقدمة فى الفلكلور القبطى" لعصام ستاتى".

وأشار البيان إلى ان "د. مجاهد رئيس الهيئة أصدر قراراً بإعادة إصدار كتاب "الأدب القبطى" لمحمد سيد كيلانى ليكون ضمن مطبوعات الهيئة فى معرض الكتاب القادم". وأضاف البيان:" ولا يزال أطلس الفلكلور بالهيئة يوالى نشاطه الهادف إلى تغطية الممارسات الشعبية القبطية، وقد أصدر ضمن نشاطه

فيلمين أحدهما عن مولد مارى جرجس والثانى عن مولد الشهيدة دميانة الى جانب إصدار قاعدة بيانات عن موالد القديسين".

ووافق مجلس إدارة الهيئة، بحسب البيان، في اجتماعه الأخير على اقتراح د. مجاهد بأن تكون الملفات المهمة التى تعمل عليها قصور الثقافة فى العام القادم هي: ملف الوحدة الوطنية والآخر أزمة المياه، لعل هذا النشاط أن يكون بمنزلة عزاء واجب لأسر الضحايا المصريين وشجباً ضمنياً لمحاولات زعزعة الوحدة الوطنية".

من جانبه أعلن أتيليه القاهرة (جماعة الفنانين التشكيليين والكُتاب) عن "استنكاره الشديد للاعتداء الإرهابي الذي وقع أمام كنيسة القديسين بالإسكندرية"، معتبرا "إن هذا الحادث المروع استهدف قلب كل المصريين".

ودعا بيان للأتيليه "كافة المثقفين لتكريس جهودهم لإعلاء قيم ومبادئ المواطنة ووحدة الأمة في مواجهة كل ما تتعرض له من مخاطر". ويعتزم الأتيليه عقد اجتماع للمثقفين مساء اليوم الاثنين لوضع استراتيجية قابلة للتطبيق لإرساء مبادئ المواطنة والدولة المدنية.

 

 

أهم الاخبار