رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"ظل الوفد" تزور ضحايا القديسين

محلية

الاثنين, 03 يناير 2011 09:19
خاص – بوابة الوفد:


قررت حكومة الظل الوفدية تشكيل لجنتين من السادة الوزراء لزيارة مستشفيات القاهرة والإسكندرية التى يعالج بها ضحايا الاعتداء الغادر على كنيسة القديسين بعد استطلاع رأى الجهات الأمنية فى ذلك. ودعت حكومة الظل الوفدية - برئاسة أ.د/ على السلمى رئيس الحكومة – في اجتماعها أمس الأحد، للتركيز على السودان وإفريقيا مستقبلا وقدمت الحكومة تصورا لما يمكن أن تكون عليه العلاقات مستقبلا لو انتبهت حكومة الحزب الوطنى إلى استثمار العلاقات القديمة، التى بناها جيل الرواد من الدبلوماسيين ووافق على اقتراح بدعوة السيد الدكتور بطرس بطرس غالى مهندس العلاقات الإفريقية إلى ندوة عامة يحضرها أعضاء الحكومة وقيادات الحزب للاستفادة من خبراته فى هذا الشأن.

وخلال الاجتماع دعا السيد وزير الكهرباء والطاقة في حكومة الظل للاستفادة من الطاقة الشمسية المتاحة فى مصر ولكنها مهدرة والتى تبلغ

أضعاف المتاح فى بلاد كالولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وأسبانيا التي استطاعت أن تنتج محطات عملاقة للطاقة الشمسية ونبه إلى أمر خطير وهو غياب البحث العلمى الجاد فى هذا الشأن فى مصر وإلى التأثير السلبى للزيادة المستمرة فى أسعار الطاقة فى مصر والذى يؤثر بدوره فى ارتفاع الأسعار وبالتالى مستوى المعيشة مالم يتم السيطرة عليه.

وعرض السيد وزير التنمية البشرية عدة مشروعات تركز على استغلال الإمكانات المتاحة بالحزب من خلال "معهد علوم الإدارة وتنمية الموارد البشرية" بالتعاون مع وزارات الشباب والأمومة والطفولة والرياضة والتعليم والاتصالات وذلك لإعداد كوادر من شباب الوفد فى مشروعات تصلح نموذجا لما يمكن تحقيقه بالجهود الذاتية وتضافر جهود المجتمع المدنى مع الحزب وكذلك

دور الوزارة فى مساعدة باقى الوزارات فى "مأسسة" مشروعاتها.

وناقش السيد وزير التراث القومى الحالة المتدهورة والمخاطر التى تكتنف الآثار المصرية ضاربا عديدا من الأمثلة على أوجه الإهمال والتراخى فى الحفاظ على كنوز مصر القديمة ووعد بإعداد خطة عمل تفصيلية للتحرك من خلالها للحفاظ على تلك الآثار.

وتحدث السيد وزير التنمية العمرانية عن أبعاد التنمية العمرانية وطرق استغلال الإمكانات المتاحة لإحداث تلك النهضة على أساس علمى بالتعاون بين وزارته ووزارت شئون سيناء والكهرباء والطاقة وتخطيط الأراضى.

وكان رئيس الحكومة قد أعلن في بداية الاجتماع عن إسناد مهمة "المتحدث الرسمى باسم الحكومة" إلى الدكتور فتحى النادى وزير التنمية البشرية.

وفى نهاية الاجتماع تمت الموافقة بأغلبية الأصوات على تغيير موعد اجتماعات الوزارة إلى أسبوعيا بدلا من أسبوعين لحين الانتهاء من مناقشة خطط باقى الوزارات وتغيير موعد الاجتماعات من الأحد إلى الثلاثاء من الساعة الواحدة حتى الثالثة ظهرا وأن يقوم السادة الوزراء الذين لم يعرضوا برامجهم بعد بإرسالها بالبريد الإلكترونى لباقى الوزراء للاستعداد لمناقشتها اعتبارا من الاجتماع القادم يوم الثلاثاء الموافق 11 يناير 2011.

أهم الاخبار