رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مهازل توزيع شقق الإسكان بدسوق

محلية

الخميس, 01 سبتمبر 2011 16:10
مهازل توزيع شقق الإسكان بدسوق
كتب- مصطفى عيد وسعيد حجر وأشرف الحداد:

مفارقات غريبة ومهازل متعمدة شهدها توزيع شقق مشروع الإسكان القومي في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ فبعد قيام الوحدة المحلية  باستبعاد المستحقين وتوزيع عدد من الشقق على المحاسيب وأعضاء المجالس المحلية المنحلة فوجئ المواطنون ممن حالفهم الحظ ووقعت عليهم القرعة بالحصول على شقق لقيام الوحدة المحلية للمرة الثانية بخداعهم وتحويل التوزيع من افقى إلى رأسي لصالح المعارف والمحسوبيات ليتمكنوا من الحصول على  الأدوار الأولى بدلا من الأخيرة دون مراعاة القرعة التي تمت علنية  أمام حشد كبير من المواطنين.

  والغريب في الأمر انه لم يتم استثناء المعوقين وذوى الاحتياجات الخاصة وإعطاؤهم شققا بالأدوار العليا بديلا لشققهم الأصلية والتي جاءت بالقرعة  مما يجدون صعوبة بالغة في الصعود إليها.

يقول محمد رضا احمد الزيات "تقدمت إلى الوحدة المحلية بدسوق بطلب منذ 4سنوات للحصول على شقة في العمارات التابعة لمشروع الإسكان الاقتصادي بعد أن شرحت ظروفي وقمت بدفع المبلغ المطلوب وتم عمل قرعة علنية وكنت احد المستفيدين وجاءت القرعة على شقة رقم (9)بالعمارة رقم (13) بحي مكة  وتم الإعلان على أن التوزيع سيكون افقى على أن يكون للعمارة مدخلان (ا . ب) بأن يبدأ المدخل الأول من

أرقام(1.2) والمدخل الثاني من أرقام(3.4) وحتى رقم(20) وهى آخر شقة في العمارة وعند التسليم فوجئنا بتغيير التوزيع من افقى إلى رأسي وان كل مدخل سيكون مستقلا بذاته وذلك لخدمة بعض الأشخاص من أصحاب المحسوبيات الذين أوقعتهم القرعة في الشقق  الأخيرة من العمارات .

لم يراع المسئولون والمختصون بتوزيع الشقق ظروف المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة والذين حصلوا على شقق بالأدوار الأولى وفوجئوا بتغييرها إلى ادوار عليا رغم أن ظروفهم لاتسمح بذلك .

وأضاف محمد المهدي سائق: حصلت على شقة في عمارة (8)شقة (9) بحي مكة بعد أن تقدمت بطلب وجاء اسمي بالقرعة ودفعت 5 آلاف جنيه في 2007 ومبلغ 30الف جنيه في 2010 وتم  التوزيع أفقيا حسب القرعة العلنية إلا أنني فوجئت عند التسليم بتغيير الشقة بعد تغيير التوزيع من افقى إلى رأسي وبالتالي بعد أن كنت في الدور الثالث أصبحت شقتي في هذه الحالة  بالأدوار العليا.

وقالت نجلاء عبد الواحد على محامية "حصلت على تأشيرة من المحافظة بالموافقة على البدل من

حي مكة إلى حي الغفران لوجود 16شقة لم يدخلوا القرعة مما يسمح بعملية البدل حسب الظروف وطبيعة العمل إلا أننا فوجئنا بالمسئولين عن الإسكان يرفضون تأشيرة المحافظ وتحججوا بأن الـ16شقة الموجودين ولم يتم توزيعهم عليهم مشاكل  ولم يتم إدخالهم القرعة مما يدل على أن هناك تلاعبا في هذه الشقق وإعطائها للمعارف ومن لا يستحقونها .

وأضاف المحاسب احمد يونس عضو الهيئة العليا للوفد: تضمنت تصريحات  القائمين على الإسكان أن الترقيم سيتم على أساس افقى بمعنى أن الدور الواحد يتكون من 4شقق شقتان بكل بلوك  وتأكيدا لهذا الاتجاه والأخذ به عندما جاءت قرعة شقة احد المواطنين المعوقين بحصوله على الشقة رقم 7 وبالترتيب الافقى تكون في الدور الثاني وتم التكبير والتهليل وقتها وقام الجميع بتهنئته ولكن بعد أن تم التغيير وجعلوا التوزيع رأسيا أصبحت شقته في الدور الرابع اى قبل الأخير بالله عليكم كيف لمعوق أن يصعد لشقة فماذا يحتاج المسئولون لدليل على الفساد المالي والتعنت وسوء استخدام السلطة والاستيلاء على فرص الآخرين لحساب ذات الحذوة من أبناء المسئولين والموظفين بالمجلس والسؤال للقائمين على هذا الأمر من أول رئيس المدينة وحتى آخر موظف هل تم إجراء القرعة بعد عمل محاضر تتضمن ترقيم العمارات والشقق وتسلسل العد للعمارات والشقق أم أنها تركت كما حدث فعلا دون اى مساند رسمي لحين إجراء القرعة ثم يتم توظيف القرعة على هوى المستفيدين وعلى حساب الغلابة حتى وصل الأمر لذوى الاحتياجات الخاصة والمعوقين ؟

أهم الاخبار