رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أول دفعة إفراج عن المساجين بدون «توجيهات الرئيس»

محلية

الثلاثاء, 30 أغسطس 2011 15:35
أول دفعة إفراج عن المساجين بدون «توجيهات الرئيس»
كتب - محمد صلاح:

انطلقت أمس زغاريد أهالي السجناء المفرج عنهم في عفو عيد الفطر المبارك داخل سجن مزرعة طره، بمناسبة الإفراج عن ذويهم، والذين خرجوا من بوابة السجن ليسجدوا

ويقبلوا الأرض شكراً لله علي عودتهم إلي الحرية وأولادهم من أجل حياة جديدة ينعمون فيها بالاستقرار، قام اللواء محمد نجيب حسن مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون ويرافقه اللواء عبدالله صقر مدير الادارة العامة لسجون المنطقة المركزية واللواء مدحت حنفي مدير مباحث القطاع بالمرور علي السجون بتهنئة أسر المسجونين والإطمئنان علي خروج جميع النزلاء الذين شملهم قرار العفو، بعد تأهيلهم للإنخراط الكريم في مدارج المجتمع.
وحرص «نجيب» علي الالتقاء بالسجناء المفرج عنهم وناشدهم الخروج إلي الحياة الجديدة بعهد جديد مع الله والبعد عن الحرام من أجل مستقبل أبنائهم وأسرهم، وخرج السجناء في فرحة غامرة وسط زغاريد

أهاليهم، الذين استقبلوهم بالأحضان والقبلات، وفي لقاء مع عدد من السجناء المفرج عنهم، أكد بدر قاسم محمود «50 عاما»ً: لقد تبت إلي الله ولن أرجع للحرام مرة أخري وأتمني من الأجهزة المحلية أن تساعدني علي فتح أي مشروع يكفيني العيش الحلال، فأنا لي أربعة أولاد هم ميرفت 18 سنة وأمل 17سنة ومحمد 11سنة وبسمة 5 سنوات، وأتمني من الله فرصة عمل أو مشروع صغير يعينني علي الحياة، وقال عبدالعزيز أبو بكر: عقوبتي كانت السجن لمدة عام في قضية مخدرات، ولن أعود إليها مرة أخري، ولي نجلي ياسر 4 سنوات وأريد أن أرعاه باللقمة الحلال، ويقول فتحي أحمد حسين: سجنت لمدة 6 سنوات
في قضية تعاطي مخدرات ولي ثلاثة أولاد هم أحمد ونشوي ونجلاء، والحمد لله عاهدت ربنا أن أكون إنساناً صالحاً، ولن أقترب من المخدرات مرة أخري.
ويشير مبروك مبروك حسن إلي أنه كان سيموت من الحبس رغم أنه لم يقض سوي عام واحد في قضية تعاطي، وقال: لن أعود مرة أخري إلي السجن، ولقد عاهدت الله علي التوبة وسأقوم برعاية نجلي عبدالرحمن وسامح. ويقول إيهاب فؤاد محمود، أعول ثلاثة أولاد وحكم ضدي بالسجن لمدة 7 سنوات، ولقد تبت إلي الله فأولادي كبروا وأبني سامي تزوج وأنجب وأصبحت جداً ولن أعود للحرام مرة أخري.
وكان قطاع السجون قد قام بتشكيل لجان علي مستوي جميع السجون لفحص ملفات النزلاء وتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة، مما ينطبق عليهم شروط العفو من قضاء نصف المدة وحسن السير والسلوك وانتهت أعمال اللجان إلي انطباق القرار علي 833 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بحلول هذه المناسبة، بالإضافة إلي الإفراج الشرطي عن 207 نزيلاء وعدد 15 نزيلاً فترة إنتقالية.

أهم الاخبار