رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خطباء العيد يدعون للاتجاه للعمل والبناء

محلية

الثلاثاء, 30 أغسطس 2011 08:31
خطباء العيد يدعون للاتجاه للعمل والبناء
القاهرة- أ ش أ:

توافد الملايين من المسلمين منذ الساعات الاولى من صباح الثلاثاء الى الساحات والمساجد لأداء صلاة العيد وسماع خطبة العيد مهللين ومكبرين في اول صلاة للعيد عقب ثورة 25 يناير ،

حيث حرصوا على اصطحاب الاطفال والزوجات والاقبال على الساحات التي خصصتها وزارة الاوقاف والتي تجاوزت 3 الاف والساحات الاخرى لمختلف المساجد .

وشدد خطباء صلاة العيد على أهمية وحدة صف الامة الاسلامية ولم شتاتها وكذلك توحيد المصرين على كلمة سواء بعيدا عن أي تفرق او تشتت والاستفادة من دروس صوم شهر رمضان المبارك واداء عباداته بالسعي الى العمل واعمار الارض والاستمرار في الاعمال الصالحة وصلة الاعمار والبعد عن أي اعمال تفتت وحدة صف المصرين معربين عن املهم في ان يعيد الله الاعياد على مصر بالأمن والاستقرار والمسلمين بالخير والبركات.

وأوضح الشيخ صلاح نصار امام وخطيب الجامع الازهر في خطبة العيد ان اليوم اول شوال واول

ايام عيد الفطر المبارك هو يوم الجائزة للمصلين والمزكين والراكعين والساجدين الذين ادوا عباداتهم خلال شهر رمضان وهو عيد في الارض ويوم الاجر والثواب في السماء لمنح الجائزة للصائمين.

وشدد الشيخ نصار على ضرورة وحدة صف الامة الاسلامية والحرص على نشر الاستقرار والامن في مصر وربوع الدول الاسلامية واستثمار تهذيب النفوس خلال رمضان بدفعها على فض النزاعات والبعد عن الخلافات والحرص على اعمار الارض والعمل والبناء وتحقيق الاستقرار بعد رمضان .

كما طالب الشيخ نصار المسلمين بعد رمضان بالحرص على الاعمال الصالحة وأهمها صلة الارحام، محذرا من القطيعة والخلاف او النزاع وان اليوم يوم الاحياء وصلة الرحم وليس يوم زيارة القبور .

من جانبه طالب الدكتور عبد المعطى بيومى عضو مجمع البحوث الاسلامية بالأزهر الشريف في

خطبة العيد على أهمية توحيد الصف والاهتمام باستمرار الاعمال الصالحة والطاعات والحرص على صوم أيام قلائل للاستفادة من فضائل الصوم في تهذيب النفس واجبارها على الطاعة وان يواصل المسلمون حرصهم على الاعمال الصالحة كما كانوا في رمضان.

وشدد الدكتور عبد المعطى على ضرورة انصراف المواطنين للعمل والبناء والسعي لنشر الامن والاستقرار متمسكين بالقيم النبيلة للدين والذى يدعو الى عمل الصالحات والبعد عن المنكرات ونشر الفضائل والبعد عن الرذائل وما يؤذى الناس.

كما أكد خطيب وامام المسجد الحسين على أهمية استمرار العبادات والاعمال الصالحة التي حرص عليها المسلمون في رمضان الى ما بعد الشهر الكريم واستثمار الروح الايمانية خلال هذا الشهر لتمضى في نفوسهم واعمالهم طوال العام فيسعون للعمل وتجنب المنكرات والامر بالمعروف والنهى عن المنكر .

وأشار خطيب العيد بمسجد النور الى فضل هذه الايام التي يخرج فيها المسلم من طاعة الصوم الى فرحة العيد ونيل الجائزة اليوم ليستعد بعدها لاستقبال فريضة اخرى هي الحج وهو أشهر معلومات يبدأ الاستعداد لها من أول شوال ويؤديها في ذي الحجة .

أخبار ذات صلة:

إغلاق معبر رفح خلال عيد الفطر

أبناء الرؤساء.. أشهر سفاحي الوطن العربي

أهم الاخبار