رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بيت العائلة..مبادرة الأزهر لمواجهة الفتنة

محلية

الأحد, 02 يناير 2011 17:55



أعلن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف اليوم الأحد إطلاق مشروع بيت العائلة المصرية التي تضم علماء الدين الإسلامى والمسيحى لإزالة أى أسباب مفتعلة للاحتقان والتوتر من الطرفين . وقال الطيب فى مؤتمر صحفى عقده بمقر مشيخة الأزهر الأحد إن هذه اللجنة التى من المقرر بدء العمل بإجراءاتها التنفيذية خلال أسبوعين ستناقش كل ما يتعلق بالمسلمين والمسيحيين وأى أسباب للتوتر وتقترح الحلول المناسبة لها وترفعها إلى أولى الأمر للتعامل معها ووضع

الحلول المناسبة لها.

وأضاف أن هذه اللجنة ستزيل أى أسباب للاحتقان والتوتر التى يتلقفها المتربصون بمصر لإثارة الفتنة الطائفية الغريبة على المجتمع المصرى منذ قديم الزمن، حيث لم تشهد مصر منذ زمن بعيد أية فتنة طائفية .

وأكد الدكتور الطيب أنه تم التشاور مع الكنيسة لإطلاق هذا المشروع وأنه سيكون بمثابة صوت للأزهر والكنيسة وسيلتقى المختصين من الجانبين أسبوعيا لبحث أية قضايا تتعلق بالجانبين .

وجدد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب استنكاره لحادث كنيسة الإسكندرية الجمعة ودعا المصريين جميعا مسلمين ومسيحيين للعمل ليل نهار لحفظ الوحدة الوطنية وأمن واستقرار الوطن وحماية المصريين جميعا وليقفوا جميعا صفا واحدا ويدا واحدة فى تعانق جديد للهلال والصليب من أجل مصر.

وانتقد الدكتور الطيب دعوة بابا الفاتيكان بحماية الأقباط فى مصر ،ووصفه بأنه تدخل غير مقبول فى شئون مصر وقال إننى أختلف مع البابا فى هذا الرأى وتساءل لماذا لم يطالب البابا بحماية المسلمين

وحول اقتراح أداء صلاة جماعية تضم المسلمين والمسيحيين يوم عيد الميلاد أوضح شيخ الأزهر أننا نريد مشاركة حقيقية تؤتى ثمارها ولاتكون وسيلة لإثارة الفتن من جديد .

 

أهم الاخبار