مفوضية اللاجئين تنفي إدانة احتجاز متسللين

محلية

الأحد, 02 يناير 2011 16:50
كتبت: سمر مجدي



نفي المحامي أشرف روكسي مسئول ملف اللاجئين بمفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين في مصر،مزاعم بعض المنظمات الحقوقية عن إدانة المفوضية. احتجاز لاجئين أريتريين وأثيوبيين في سيناء علي يد جماعة من البدو وتعرضهم للعنف .

وقال إن هؤلاء ليسوا لاجئين ولكنهم هاربون ويطلبون اللجوء إلي إسرائيل ،نافيا أن يكون لهم حقوق عند المفوضية لأنها تدافع عن اللاجئين الأفارقة في مصر فقط.

كشف روكسي عن أن اللاجئين الاريتريين المحتجزين تم تهريبهم من معسكرات كانوا يختبئون بها في شرق السودان لامتناعهم عن الالتحاق بالخدمة العسكرية في بلادهم وبعضهم من المعارضين للنظام الحكومي الاريتري.

. وأضاف روكسي أن الحكومة السودانية تعاونت مع الأمن الاريتري لاقتحام المعسكرات والتخلص من تكتلهم، و استطاع عدد منهم الهروب الي مصر علي أيدي عصابات الاتجار بالبشر افريقية

التي تتمركز علي الحدود ،وتساعد الإفريقيين في دخول إسرائيل ، وعندما اتفق معهم الاريتريون علي إجتيازهم الحدود المصرية وعقب دخولهم تراجعت العصابات عن اتفاقها وطلبت فدية من أقاربهم مقابل إطلاق سراحهم.

جاءت تصريحات روكسي علي هامش فعاليات المؤتمر السنوي لمركز البحوث السياسية في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.

يذكر أن مصر استقبلت39.461 لاجئا في عام 2010 من 38 دولة وهم من جنسيات عراقية وصومالية واثيوبية وارتيرية وفقا لتقارير مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين الصادر في نوفمبر الماضي.

 

 

أهم الاخبار