رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استمرار مشاكل الصرف الصحى بالفيوم

محلية

الأحد, 28 أغسطس 2011 17:22
الفيوم- سيد الشورة:

على الرغم من مرور 7 سنوات على البدء فى تنفيذ مشروع  الصرف الصحى فى قرية ابوكساه بمركزابشواى بالفيوم, إلا ان العمل توقف بالرغم من انتهاء 70% منه بسبب نفاد الاعتمادات المخصصة للمشروع, وقد شهدت عملية التنفيذ حالة من التخبط مما ادى الى استبعاد مناطق اكثر احتياجا للصرف الصحى ومن بينها منطقة "الرزقة " والتى تضم قرابة 250 منزلا ولأنها تعد من المناطق المنخفضة بالقرية فقد اصبحت بؤرة تجمع المياه الجوفية, وتم تأجيل دخول الصرف الصحى للمنطقة لمشاكل فنية بها واستمر حتى الآن.

يقول احمد صلاح الدين محمود احد سكان المنطقة: القرية فى غاية السوء وعربات الكسح لاتتوقف عن العمل فى نزح المياه من المنازل لدرجة اننا اصبحنا نقسم الوقت بين عملنا وكسح المياه من منازلنا, ويضيف نحن ليس لنا اى ذنب فى العوائق التى تسببت

فى عدم توصيل الصرف الصحى للمنطقة فى المرحلة الاولى .

ويشير صفوت محمد عبد الحليم مراجع حسابات بالضرائب العقارية الى ان علاج هذه المشكلة سهل وبسيط يتمثل فى توصيل الصرف الصحى للمنطقة عن طريق مطبعة مدرسة الزراعة لوجود طريق بينها وبين المدرسة .

واتفق على طه ابوهشيمة واحمد عمر احمد على ضرورة الاسراع فى توصيل الصرف للمنطقة بأقصى سرعة قبل ان تحدث كارثة بسبب المياه الجوفية التى اصابت المنازل بأضرار كبيرة قد تؤدى الى انهيارها.

ويضيف اشرف عمر احمد الى خطورة الوضع وتهديده لما يقرب من 150 منزلا بانهيار.

ولا تقتصر المشكلة على منطقة "الرزقا" فقط  فهناك شارع "البوستة" - خلف مركز الشباب فى ابوكساه - والتى تعوم فيه المنازل

فوق بركة من المياه الجوفية والتى افسدت اى ترميمات يقوم بها الاهالى للمنازل -على حد قول جمال عبد الستار ابراهيم مدرس- .

وأضاف: رغم مرور خط الصرف امام منزلى إلا انه عندما قمت بالتوصيل على الخط فوجئت بمرفق المياه يهددنى بالحبس والغرامة بدعوى ان منزلى يتبع مرحلة لاحقة, فماذا افعل ومنزلى غارق فى المياه وخط الصرف على بعد متر ونصف المتر من المنزل!!

فيما يقول الدكتور صابر فهمى عطا عضو الهيئة العليا لحزب الوفد وابن قرية ابوكساه إن مشكلة الصرف الصحى بالقرية اصبحت فى حاجة ماسة لتدخل المسئولين بالمحافظة وعلى رأسهم  المهندس احمد على احمد محافظ الفيوم بعد ان تم الانتهاء من 70% من المشروع ولم يتبق سوى 30%  تحتاج الى اعتمادات مالية بعد نفاد الاعتمادات المخصصة للمشروع الذى بدأ العمل فيه بالقرية منذ عام 2004 ولم ينته حتى الآن, مشددا على ان ورود اعتمادات جديدة  سوف تنهى المشاكل فى المناطق التى لم يدخلها الصرف الصحى, مطالبا بضرورة الإسراع فى تخصيص هذه الاعتمادات حتى تنتهى مشاكل المواطنين مع الصرف الصحى .

أهم الاخبار