رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شقيق سليمان خاطر: أخى قتل ولم ينتحر

محلية

السبت, 27 أغسطس 2011 19:58
شقيق سليمان خاطر: أخى  قتل ولم ينتحر
بوابة الوفد– متابعات:

قال عبدالمنعم خاطر شقيق الشهيد سليمان خاطر: إن الشهيد  كان يؤدى خدمته فى مكان وعر بسيناء عندما تحرشت به مجموعة من الجنود الصهاينة , ولذلك قام سليمان بقتلهم جميعا والغريب انهم وضعوه مع الهاربين من الخدمة العسكرية فى سجن الفنارة .

وتساءل خاطر خلال لقائه ببرنامج "الحقيقة" مع الإعلامى وائل الإبراشى مساء أمس الجمعة:  كيف يحدث هذا لبطل من أبطال مصر ولا نرد على  دخول اسرائيليين الى الحدود المصرية وقتلهم لجنود مصريين وكان يجب على المجلس  العسكرى طرد السفير الإسرائيلى فورا.

 وكشفوا ان خاطر ولد فى قرية كيات ويميل سكانها الى الاحكام العرفية وهى قرية مجاورة لقرية بحر البقر وعرف ان زملاءه قتلوا فى هذه القرية وكان دائم الحديث عن حقارات

الصهاينة بعد تجنيده فى الامن المركزى وذهابه إلى منطقة رأس بركة بنويبع ونفذ عمليته قبل إنهاء مدة خدمته بساعات فى منطقه تتميز بالظلام المبكر وخرج عليه 15 إسرائيليا  بعضهم مدنيون محروسون بعسكريين وبصقوا على العلم المصرى وشعار إسلامى كان مكتوبا هناك .

 وبدأ سليمان فى إطلاق نيران تحزيرية ولكن حراس رئيس المحكمة العسكرية الاسرائيلية كان متواجدا ولذلك اطلق حراسه النيران تجاه سليمان الذى بادرهم بإطلاق النيران مما أدى لمقتل 7 إسرائيليين وإصابه 5 وكانت الحادثة الأولى بعد اتفاقيه كامب ديفيد لذلك خرجت الجماهير تهتف باسمه فهو لم يرتكب جريمة وقد زرناه فى السجن

عقب الواقعة

 وأدى ضباط شهادتهم مؤكدين ان سليمان خاطر عسكرى عظيم قام بعمل بطولى واخر زياره رتبت لنا دون علمنا  واخبره احد قادة السجن عما فى نفسه  فقال سليمان اريد رؤية والدتى فهل كانوا يعرفون انه سوف ينتحر.

 واضاف شقيق الشهيد انهم شاهدوا مكرم محمد احمد، نقيب الصحفيين السابق وقد كان محررا كبيرا حينها وكان يعمل فى جريدة المصور وتشاجرنا معه لأنه كان دائم الهجوم على سليمان خاطر.

وقال أحمد العوضى ، صهر الشهيد سليمان خاطر: ان الشهيد كانت معنوياته مرتفعة  وفى الصباح  كنت اريد عمل توكيل من سليمان ولذلك  ذهبت الى  السجن ولكنهم رفضوا ان اقابله وعلمت ان المشير ابوغزالة كان داخل السجن وعندما ذهبت الى منزلى فوجئت بهم يخبروننى انه انتحر بكيس مشمع وطلبنا تشريح الجثة فرفضوا وتم فرض حظر التجول فى القرية. فجريمة قتل سليمان خاطر كانت واضحة وضوح الشمس  واكد ابن عمه عبده خاطر ان سليمان نحر ولم ينتحر. 

أهم الاخبار