المحامون.. دقيقة حداد على أرواح شهداء الإسكندرية

محلية

الأحد, 02 يناير 2011 13:22
كتب - أحمد أبوحجر:


وقف المحامون دقيقة حداد على أرواح شهداء الإسكندرية خلال الوقفة الاحتجاجية الحاشدة التي نظمها المحامون ظهر اليوم أمام مقر النقابة للتنديد بأحداث كنيسة القديسين التي وقعت أمس الأول وراح ضحيتها 20 قتيلا مصرياً وأكثر من 80 مصاباً. ردد المتظاهرون هتافات تدل على تماسك الوحدة الوطنية منها "يحيا الهلال مع الصليب"، و"بنصون العهد ونرعى الذمة الأقباط أبناء الأمة".

واتهم المحامون المتظاهرون الموساد الإسرائيلي بالضلوع في ارتكاب الحادث، مؤكدين أن إسرائيل

هي العدو الأول الذي يهدد أمن مصر والوطن العربي.

شارك في الوقفة حمدي خليفة نقيب المحامين، وعدد من أعضاء مجلس النقابة، وعبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية الأسبق، والكاتب الصحفي محمود بكري، والشيخ أشرف الفقي أحد مشايخ الأزهر.

استنكر "خليفة" الحادث ووصفه بالمأساوي، مشدداً على أن الوحدة الوطنية المصرية ستظل صفاً واحداً لم يستطع أحد اختراقه أو النيل

من قوة مصر، محذراً من الانصياع وراء الدعوات والنعرات الطائفية.

ودعا "خليفة" لاجتماع طارئ لمجلس النقابة لدراسة توصيات لمواجهة الإرهاب.

ودعا "عبدالله الأشعل" الرئيس مبارك لإنشاء نظام ديمقراطي ومراجعة المواقف الإسرائيلية ضد مصر والتي كان آخرها تجنيد عدد من العملاء والجواسيس على مصر بالرغم من وجود اتفاقية كامب ديفيد.

وأكد "محمود بكري" على أن الحادث زاد من قوة وحدة الصف المصري محذراً من تربص العدو الإسرائيلي بمصر.

وصف الشيخ أشرف الفقي مرتكبي الحادث بالالتزام داعياً المصريين للتفريق بين الإرهاب والدين، مشدداً على أن الإسلام يرفض الإرهاب وينبذه وينهي عن الاعتداء على الذميين.

أهم الاخبار