وقفة احتجاجية بالدقهلية ضد التفجيرات

محلية

الأحد, 02 يناير 2011 12:39
المنصورة - محمد طاهر:


نظمت القوي الوطنية وأحزاب المعارضة بالدقهلية، يتقدمهم قيادات لجنة الوفد والناصري والجبهة الديمقراطية وحركات كفاية و6 أبريل والإخوان المسلمين، وقفة احتجاجية أمام كنيسة ماري جرجس بشارع بورسعيد بالمنصورة للإعراب عن تضامنهم مع ضحايا تفجير الإسكندرية. ورفع المشاركون الأعلام ولفتات مرسوم عليها شعاري "الهلال والصليب" مرددين كلمات التضامن مع الأقباط، ورفضهم لممارسات الإرهاب، كما

حاولوا الدخول للكنيسة لإبلاغ التعازي إلا أن الأبواب كانت مغلقة وسط حراسة أمنية مشددة بسبب صلاة قداس الأحد.

 

وقال يسري جمال نائب رئيس لجنة الوفد بالدقهلية إن الوقفة ترمز لاتجاه حزب الوفد في ترابط عنصري الهلال مع الصليب وتكاتفهم معا لحماية هذا الوطن، ولتأكيد

أن العلاقة الوطنية أصيلة وشراكة في وطن واحد فكل منا شارك في بناء هذا الوطن وكل منا لن يسمح بأي خروج عن الالتزام الوطني.

وأوضح القياديان بجماعة الإخوان د.إبراهيم العراقي والمهندس إبراهيم أبو عوف أنهما جاءا ليعبروا عن حزنهم الشديد لما حدث، ورفضهم لمحاولات النيل من الوطن بخلق فتنة طائفية. وشددا على أن مصاب الأقباط هو مصاب كل فرد في الأمة، وأن استهداف دور العبادة هو استهداف للوطن كله.

أهم الاخبار