احتجاز 4 وزراء بدير مارمينا

محلية

الأحد, 02 يناير 2011 12:16
الإسكندرية - أميرة فتحي:


تعرض اللواءان عادل لبيب محافظ الإسكندرية ومحمد عبدالسلام المحجوب وزير التنمية المحلية ود. مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والبرلمانية والمهندس أحمد المغربى وزير الإسكان الى هجوم حاد أمام دير مارمينا ببرج العرب من مشيعى جنازة ضحايا تفجيرات كنيسة القديسين والذين بلغ عددهم "20" الف قبطي. واحتجز الوزراء الأربعة داخل الدير لساعة ونصف الساعة حتي انصرف المشيعون.

 

وشارك فى تشييع الجنازة 75 قساً وكاهناً بالإسكندرية تقدمهم

الأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة ورئيس لجنة الإعلام بالمجمع المقدس والأنبا يؤانس سكرتير البابا شنودة والأسقف العام والأنبا تواضروس أسقف عام البحيرة والأنبا كيرلس أسقف ورئيس دير مارمينا بمريوط والأنبا مينا الأسقف العام لمصر القديمة والقمص رويس مرقص وكيل البطريركية بالإسكندرية والأنبا باخميوس مطران البحيرة ومطروح.

ونقل الأنبا يؤانس تعازى قداسة البابا شنودة

لذوي لضحايا، و طالبهم بالهدوء والأمل فى الله الذى لن يضيع حقهم .

وألقى الأنبا بخميوس كلمة عن الشهداء وفضل الأستشهاد، وتعرض لهجوم شديد من المشيعين لتقدمه بالشكر الى الوزراء و المسئولين لحضورهم الجنازة.

وفي سياق متصل .. دشن مجموعة من الشباب الأقباط على موقع الفيس بوك جروباً اطلقوا عليه اسم "هى فوضى" عقب التفجيرات. احتجاجاً على القصور الأمنى فى تأمين الكنائس واتهموا الحكومة بالتقاعس عن حل أزمات الأقباط، مشيرين إلي أحداث نجع حمادى وفتن الإسكندرية الطائفية بمحرم بك وسيدى بشر.

أهم الاخبار