ضبعية الإسماعيلية: تلوث المياه يقتلنا

محلية

الأحد, 02 يناير 2011 10:51
الإسماعيلية: نسرين المصرى

شكا سكان قرية الضبعية بمحافظة الإسماعيلية من تدهور أوضاع الخدمات والمرافق، لافتين إلى أن تجاهل المسئولين

عن القرية لمطالبهم حول بعض هذه المشاكل إلى كارثة تكاد تقضى على حياتهم.

ورصدت بوابة "الوفد" صورا توضح الاهمال الشديد فى النواحى الخدمية. وقال محمد أبو زيد أحد مواطنى القرية إن "الحياة أصبحت سوداء بسبب نقص كثير من الخدمات، إضافة لتلوث مياة الشرب خاصة فى المساكن الإدارية بالقرية حيث تختلط مياة الشرب بمياة الصرف بسبب عدم صلاحية مواسير الصرف الصحى".

وأضاف: "إننا فى كثير من الأحيان نقوم بفتح حنفية المياة فنجد إنها

سوداء وبها كثير من الملوثات وقدمنا بالشكوى مرارا لرئيسة القرية بخصوص عمل صيانة لهذه الخطوط لمنع وقوع كارثة، إلا أننا لم نجد أى استجابة من قبلها أو من قبل أى مسئول بالقرية، مما أدى إلى إصابة كثير من مواطنى هذه المساكن بأمراض خطيرة، مثل الفشل الكلوى وأمراض الكبد والسرطان".

وأوضح "السيد عودة" مدير إحدي المدارس أنه "لا تتم صيانة خزانات الصرف الصحى بهذه المساكن، حيث يوجد 4 منازل يصب الصرف الصحى الخاص بهم

فى خزان لا تتعدى مساحته 20 مترا مربعا تم تشييده منذ أكثر من 20سنة إلا أن جداران هذا الخزان أتلفت وأصبحت مياه الصرف تطفح منه إلى أسفل المساكن مما تسبب فى وجود بركة لمياه الصرف الصحى، وانتشار الباعوض والناموس".

وعن أحوال النظافة بالقرية يقول "إبراهيم راضى" موظف "إن انتشار أكوام الزبالة هى الصفة السائدة بالقرية ولا يوجد أى اهتمام بالنظافة، خاصة المساكن الإدارية والمساكن المجاورة لقسم الشرطة الجديد، وعندما وجهنا شكاوى إلى مسئولى القرية كانت الإجابة "أنتم المسئولون عن عملية النظافة" فكيف نكون نحن المسئولون عن النظافة ولم يتم حتى إحضار صناديق للقمامة، كما أننا ندفع رسوما لعملية النظافة، ومن المفروض أن يقوم بها مسئولو القرية بما يملكونه من سيارات نظافة.

أهم الاخبار