رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"آنا ليندا" : العلاقة بين المسلمين والمسيحيين قوية

محلية

الأحد, 02 يناير 2011 09:52
كتبت: سمر مجدي

أكدت منظمة "آنا ليندا" للحوار بين الثقافات في الإسكندرية خلال بيان صحفي أن الحادث الإجرامي الأخير بتفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية اكد علي متانة العلاقات بين المسلمين والمسيحيين و أنها جزء أساسي من الحياة اليومية فى مصر ونموذج رئيسي للتعايش بين مختلف المجموعات الدينية في منطقة الشرق الأوسط مهد جميع الأديان.

وأعربت المؤسسة عن أسفها الشديد لوقوع حادث التفجير الإجرامي وأكدت المؤسسة عن تضامن رئيسها السيد أندرية أوزولاي وفريق العمل مع الضحايا وأسرهم.

وأكدت المنظمة أن العمل الإرهابي سيشجع المؤسسة مستقبليا من أجل تعزيز الحوار فى المنطقة الأورمتوسطية من خلال العمل مع جميع الجهات التي تؤمن بضروة

القضاء علي ثقافة الكراهية وبناء مجتمعات علي أساس من الاحترام المتبادل بين الأفراد ذات الأصول والتقاليد والمعتقدات المختلفة.

وأشار البيان إلى أن الهجوم علي كنيسة قبطية بالإسكندرية يهدف لإثارة التوترات الطائفية بين مختلف المجموعات الدينية والتى تتعايش فيما بينها بسلام في مصر منذ قرون عديدة.

وأضاف أن الجريمة التى ارتكبت ضد مدنيين تتطلب تعبئة جميع الذين ينادون بحق الشعوب في ممارسة حقوقها الدينية بحرية.

 

أهم الاخبار