"الصحفيين" تصف الحادث بالبشع

محلية

السبت, 01 يناير 2011 16:51
كتب: صلاح شرابي

أصدرت نقابة الصحفيين بيانا اليوم برئاسة مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين أدانت فيه الجريمة التي وقعت أمام كنيسة القديسين بالإسكندرية في الساعات الأولي من صباح اليوم والتي راح ضحيتها نحو 25 شخصا.

ووصف بيان النقابة الحادث بالبشع والدخيل علي المجتمع والخارج عن نطاق سماته الأصيلة التي تتميز بالتسامح والأخوة في إطار النسيج الواحد للأمة.

وقال البيان: " ورغم ان الاصابع تشير الى الخارج فيما حدث فإننا مطالبون بمزيد من اليقظة

أمام تلك المحاولات التي لم ولن تهدأ لتمزيق الامة والتي تمتد إلى كافة الدول العربية من العراق شرقا ً إلي المغرب غرباً ولا شك أن كافة الاديان السماوية تستنكر وترفض مثل هذا السلوك، الذي لا ينبع الا من القتلة المأجورين أصحاب الأهداف المشبوهة والذين لايهمهم الا اللعب على وتر نشر بذور الفتنة والوقيعة بين عنصري الأمة
بفجور واضح واصرار كبير".

ودعت النقابة في بيانها كل طوائف الشعب الي نبذ مثل هذه الأعمال وعدم الوقوف امامها بسلبية تعود بالضرر الكبير على الوطن باكمله وتقوده الي مالا يحمد عقباه مؤكدا علي ان هذا الوطن عاش طوال آلاف السنين في وحدة لا يغلبها غالب وانكسرت أمامها كافة محاولات الفرقة التي لا تتوقف ابدا بسبب صلابة نسيج الوطن وتماسكه - علي حد نص البيان -.

وطالب بيان النقابة الحكومة المصرية وكافة الحكومات العربية بأن تكون أكثر يقظة ووعيا بصورة مستمرة ودائمة في ظل تعاظم الأخطار التي تحيق بالوطن وتهدد وحدته.

 

أهم الاخبار