رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الناصري: مخطط أمريكي صهيوني وراء أحداث الإسكندرية

محلية

السبت, 01 يناير 2011 15:50
كتب : محمد ماهر محمد

قال الحزب العربي الناصري إن هذه الأحداث الدامية التي شهدتها مدينة الإسكندرية أمس، تأتى ضمن المخطط الأمريكى الصهيونى لتقسيم العالم العربى، ليتيح له مزيداً من الهيمنة على المنطقة ومقدراتها.

وأضاف الحزب في بيانه: "فلم يشأ أن يحل العام الجديد دون أن يدشن لأحداث فتنة تستهدف النيل من الوحدة الوطنية خاصة أن الذين نفذوا هذا العمل الإجرامى

أعلنوا مسؤليتهم عن الحادث وزعموا أنهم جيش محمد, ومحمد وعيسى وجميع الأنبياء والمرسلين منهم براء".

وحذر الحزب الناصرى من تكرار ما يحدث فى السودان من تقسيمه لدولتين مسيحية فى الجنوب وإسلامية فى الشمال وهو الأمر الذى يمعن الاستعمار الأمريكى فى تنفيذه فى مصر بتقسيم الوطن لمسيحيين ومسلمين

ونوبيين.

من جانبه طالب سامح عاشور رئيس الحزب الناصرى، الأحزاب وبخاصة حزب الوفد والتجمع والجبهة وكافة القوى السياسية إلى عقد مؤتمر عالمى من أجل مواجهة الخطر الذى يتهدد الوطن بجميع أبنائه.

أضاف عاشور أن الوحدة الوطنية هى العاصم من الفتن الداهمة والأخطار المحيقة بالوطن والأجيال القادمة.

ودعا عاشور إلى ضرورة إزالة مناطق الالتباس والاحتقان والتى يمكن استغلالها لضرب الوحدة الوطنية وإقرار حقوق المواطنة للجميع وإقرار قانون دور العبادة الموحد حتى لا يكون هناك ثمة مبرر للاحتقان.

 

أهم الاخبار