رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تشييع ضحايا حادث كنيسة الإسكندرية

محلية

السبت, 01 يناير 2011 14:05
الإسكندرية


شيعت مساء اليوم السبت جنازة ضحايا حادث التفجير الإرهابي أمام كنيسة القديسين بالإسكندرية وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد أن صرحت النيابة العامة بدفن الجثث عقب تشريحها.

وتحركت 17 سيارة إسعاف من أمام مشرحة الإسعاف بكوم الدكة بوسط المدينة تحمل جثامين الضحايا متوجهة إلى مقابر الأقباط بمنطقة برج العرب غربي الإسكندرية.

وأوفد الرئيس مبارك الدكتور مفيد شهاب وزيرالشئون القانونية والمجالس النيابية نائبا عن سيادته لحضور قداس ضحايا حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية.

ويقام القداس مساء اليوم"السبت" بدير ماري

مينا بمنطقة مريوط غرب الإسكندرية على أرواح ضحايا حادث الكنيسة الذي أسفر عن وقوع عديد من الضحايا الأقباط والمسلمين.

من ناحية أخرى، عززت مديرية أمن الإسكندرية من إجراءاتها الأمنية حول كنائس المدينة، كما منعت انتظار السيارات أمام الكنائس أو في مواجهتها.

في سياق متصل، أعرب الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة وتوابعها عن خالص عزائه لشعب مصر فى ضحايا حادث كنيسة القديسين بالاسكندرية.

وقال أسقف شبرا الخيمة: "إننا نقدر خطاب الرئيس حسنى مبارك الذى أدان فيه الحادث وتعهده بالتصدى بكل قوة للإرهاب وضبط كل العابثين بأمن الوطن والساعين لضرب وحدته الوطنية".

كما أعرب عن تقديره لحرص الرئيس مبارك على الاتصال بالبابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لتعزيته، مطالبا بتكثيف الجهود الأمنية لحماية الكنائس والتصدى لكل التهديدات التى تتعرض لها من الخارج والداخل.

من جانبه، قال القمص مقار فوزى راعى كنيسة القديسين بسيدى بشر: إن العناية الإلهية انقذت مئات الضحايا من الوقوع إثر هذه العملية الارهابية، حيث وقع الانفجار قبل دقائق من خروج المئات عقب انتهاء صلوات الاحتفال بالعام الميلادى الجديد.

 


أهم الاخبار