رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البابا:الحادث يستهدف استقرار مصر

محلية

السبت, 01 يناير 2011 13:51
القاهرة: أ ش أ


أكد البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن حادث الإسكندرية الارهابى استهدف زعزعة استقرار البلاد وأمنها، وأن هناك قوى لا تريد خيرا لهذا البلد ارتكبت هذا العمل الإجرامى فى ليلة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد.

 

وقال البابا فى حديث خاص لصحيفة "الأسبوع " تنشره "غدا" الأحد "إن الشهداء الذين سقطوا جراء هذا العمل الإجرامى الغادر لم يرتكبوا جرما ضد أحد، بل كانوا يؤدون الصلوات ويقيمون الاحتفالات لكنهم سقطوا ضحية هذه

الجريمة الغادرة".

وتساءل البابا "ماذنب هؤلاء الذين يموتون، والذين سالت دماؤهم وتناثرت أشلاؤهم بفعل هذا العمل الجبان" وقال إن الذين يستهدفون أمن مصر هم أعداء للمسيحين والمسلمين على السواء، وهم لا يريدون خيرا لهذا البلد ويسعون إلى إثارة الفتنة على أراضيه .

وأكد البابا أن كل من يحاول إثارة الفتنة على أرض هذا الوطن لن يجد سوى جسد منيع

قوي يأبى الانهيار ، وهو قادر على التصدى لكل هذه المؤامرات وكشفها ودحرها .

وطالب البابا بضرورة القبض سريعا على مرتكبى الحادث الإجرامى ومحاكمتهم ليكونوا عبرة لغيرهم ممن يحاولون المساس بأمن واستقرار هذا البلد .

وقال البابا .. إنه من المبكر توجيه الاتهام لأى من القوى.. وقال "أترك هذا الأمر لجهات التحقيق التى ستعلن بالقطع الحقائق أمام الرأى العام " وأكد أنه يشعر بالحزن والألم العميق على فقدان العشرات من أبناء مصر وأبناء الكنيسة فى هذه الحادث الجبان الذى استهدف اغتيال فرحة المسيحيين فى عيد الميلاد وتهديد أمن واستقرار البلاد.

أهم الاخبار