رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأخير القداس منع حمام دم بالإسكندرية

محلية

السبت, 01 يناير 2011 12:20
بوابة الوفد : خاص

قالت نرمين نبيل الناجية من انفجار السيارة المفخخة الذي وقع أمام كنيسة القديسين في مدينة الإسكندرية: إنه

"لو أنهى الأسقف القداس قبل دقيقتين لكان حمام الدم أسوأ".

وقالت نرمين (30 عاما) التي أصيبت في ساقها في الهجوم، لوكالة الأنباء الفرنسية على سريرها في المستشفى: إنها غادرت الكنيسة "قبل

دقيقتين من إنهاء الأسقف القداس. وكان لا يزال مئات الأشخاص داخل الكنيسة"، وأضافت "لو أنهى الأسقف القداس قبل دقيقتين لكان حمام الدم أسوأ".

وأمام الكنيسة تناثرت الملابس التي غطتها الدماء وحقيبة سوداء، كما تناثرت الدماء داخل الكنيسة وفي

عيادة مجاورة.

وقام محققون من الشرطة بتمشيط بقايا السيارة المدمرة من أجل جمع أدلة يمكن أن تساعدهم في القبض على منفذي التفجير الذي لم تعلن أية جهة مسئوليتها عنه حتى بعد ساعات من الحادث.

وقُتل 21 شخصا وأصيب 43 آخرين في الانفجار الذي وقع بعد حوالي نصف ساعة من منتصف ليل الجمعة السبت بينما كان مصلون يغادرون كنيسة القديسين في حي سيدي بشر.

أهم الاخبار