رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المنظمات الإسلامية بأوروبا تدين التفجير

محلية

السبت, 01 يناير 2011 10:20
كتب : محمد جمال عرفة

أدانت دولة قطر و"اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا"، الذي يتخذ من بروكسيل مقراً له، بشدة تفجير سيارة أمام

كنيسة القديسين بمدينة الإسكندرية ، ليلة رأس السنة الميلادية، مما أوقع عدداً كبيراً من القتلى والجرحى واعتبروه عملا يتنافي مع تعاليم الإسلام .

قال الاتحاد في بيان مكتوب، اليوم السبت (1/1): "إنّ هذا الاعتداء الآثم، أيّاً كان مرتكبوه، مدان بأقصى العبارات، فلا يمكن بأي ذريعة كانت تبرير إزهاق الأنفس البريئة، وانتهاك حرمة دور العبادة، وترويع المجتمع".

وأضاف: "لا شكّ أنّ اعتداء الإسكندرية يستهدف أساساً وحدة المصريين وتماسكهم وتآخيهم المتجذِّر في وطنهم الواحد عبر التاريخ"، داعياً الشعب المصري بمسلميه ومسيحيِّيه، إلى "إبداء التكاتف والتضامن الداخلي في هذا الظرف العصيب، وإلى تدعيم أواصر التعايش والوئام وروح التواصل والحوار، وتفويت الفرصة على أي محاولة لإشاعة التوتر أو العبث بالسلم الأهلي أيّاً كان مصدرها".

وذكِّر الاتحاد بالتعاليم الإسلامية والمبادئ الإنسانية والقيم الأخلاقية، "التي تحرِّم هذه الاعتداءات وتجرِّمها، وتشدِّد النكير على سفك

دماء الأبرياء وتنبذ المساس بهم، وتكفل الأمن والحماية للمُصلِّين والعابدين في كنائسهم ومعابدهم"، حسب تأكيده.

كما أعلنت دولة قطر إدانتها واستنكارها للتفجير الإرهابي الذي وقع الليلة الماضية أمام كنيسة القديسين في مدينة الإسكندرية وراح ضحيته عدد من القتلى والجرحى من المدنيين الأبرياء، باعتباره "عملا يتنافى مع التعاليم الدينية والقيم الإنسانية والأخلاقية" .

وعبر المصدر في تصريح لمصدر مسئول بوزارة الخارجية لوكالة الأنباء القطرية عن تعازي دولة قطر ومواساتها لأسر الضحايا والمصابين وتضامنها مع جمهورية مصر العربية الشقيقة . وجدد المصدر موقف دولة قطر الثابت من رفضها وإدانتها واستنكارها للإرهاب بكافة أشكاله وصوره وأيا كان مصدره.

شاهد فيديو

أهم الاخبار