مبارك يدعو المصريين للتصدي للإرهاب

محلية

السبت, 01 يناير 2011 08:52
خاص: بوابة الوفد

دعا الرئيس المصري حسني مبارك المسيحيين والمسلمين في مصر إلى الوقوف "صفا واحدا" في مواجهة "قوى

الإرهاب" بعد الاعتداء الذي أدى إلى سقوط 21 قتيلا و43 مصابًا ليل الجمعة السبت أمام كنيسة في الأسكندرية.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الرئيس مبارك "تابع العمل الإرهابي الآثم منذ وقوعه وعلى مدار ساعات الليل

حتى فجر اليوم".

وأضافت أن مبارك "يهيب بأبناء مصر أقباطا ومسلمين أن يقفوا صفا واحدا في مواجهة قوى الإرهاب والمتربصين بأمن الوطن واستقراره ووحدة أبنائه"، وأمر بتسريع التحقيق لكشف من يقف وراء الهجوم.

ووقع الانفجار الذي لم تعلن أي جهة مسئوليتها عنه

بعد حوالي نصف الساعة من منتصف ليل الجمعة السبت بينما كان مصلون يغادرون كنيسة القديسين في حي سيدي بشر في المدينة.

وأوضحت وزارة الداخلية أن السيارة التي انفجرت كانت متوقفة أمام الكنيسة وفتح تحقيق من جانب النيابة العامة.

وأكد شاهد عيان أنه رأى سيارة خضراء من نوع سكودا تصل أمام الكنيسة قرابة الساعة 00,20، وأضاف أن عددا من الرجال نزلوا منها فور توقفها ثم ما لبثت أن انفجرت.

أهم الاخبار