رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المستقلين الجدد": أحداث سيناء اختبار حقيقي للثورة

محلية

الأحد, 21 أغسطس 2011 15:22
المنصورة - محمد طاهر:

حذر حزب المستقلين الجدد بالدقهلية من الوضع الحالى للبلاد, مؤكدا أن الأمن القومي في مصر ليس في خطر فحسب بل مصر كلها شعبا وحكومة في خطر.

وأضاف الحزب فى بيان أصدره اليوم " أن سقوط شباب مصر من الضباط  والجنود على حدود سيناء أمر خطير يجب ألا يمر مرور الكرام فهذه الدماء الذكية لشباب لا ذنب لهم ولا جريرة إلا أنهم دافعوا عن تراب هذا الوطن, وما يحدث الآن

في سيناء يعد بمثابة اختبار حقيقي للمصريين جميعا ويخطئ من يعتبر أن هذه الأحداث هي اختبار للمجلس الأعلى للقوات المسلحة أو الحكومة فقط بل هو اختبار للشعب كله، وإذا حاولت أيا من القوى السياسية التصرف بغير هذا المنظور فيعتقد الحزب بأنها قد خالفها الصواب.
وقال البيان: "الضغط الشعبي مطلوب ولكنه يجب أن يكون ذات هدف وأن يكون ضغطا
في اتجاه يخدم استراتيجية إدارة الأمور بالطريقة التي تخدم مصر في عبورها بتلك الأزمة وتستعيد مصر حق أبنائها الشهداء، ولا تتحول وسائل الضغط الشعبي غير الموجهة  أو العشوائية إلى وسيلة ضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة والذي يحتاج إلى كامل تركيزه لإدارة الأزمة ".
وطالب الحزب بسرعة  فتح تحقيق فوري لمعرفة أسباب قتل واستشهاد شهداء مصر على الحدود, وإنشاء صندوق لرعاية الشهداء من الشرطة والقوات المسلحة أسوة بما حدث لشهداء ثورة 25 يناير, واستدعاء السفير المصري من إسرائيل, واستدعاء السفير الإسرائيلي لتقديم تفسير واضح لما يحدث ثم طرده .

أهم الاخبار