صحيفة بريطانية: مبارك لا ينوي ترك الرئاسة

محلية

السبت, 01 يناير 2011 08:38
كتب : محمد ثروت

الرئيس مبارك

تحت عنوان "هل سينتهي عصر مبارك في عام 2011"، قالت صحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية: إن الرئيس حسني

مبارك الذي يحكم مصر منذ عام 1981 لا توجد لديه أي نية للتخلي عن منصبه، ما لم تفرض عليه حالته الصحية هذا القرار.

وأضافت في تقرير حول توقعاتها للعام الجديد: إذا لم يرشح

مبارك نفسه في انتخابات الرئاسة عام 2011، فإنه من المحتمل ألا ينجح نجله جمال، أمين لجنة السياسات في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، في الصعود لكرسي الرئاسة.

وأشارت إلى أن جمال مبارك، المفضل لدى الجناح الإصلاحي الاقتصادي في الحزب الوطني،

يواجه معارضة قوية من الحرس القديم، والمؤسسات السيادية (الجيش) التي ربما لا تقبل وجوده رئيسًا للبلاد.

ومضت تقول "إذا كان مبارك الأب يخطط لوضع ابنه رئيسا للبلاد، فإن الخلافة يجب أن تتم في وجوده، ولكن إذا اختفى مبارك الأب من على الساحة السياسية فإن شخصا مقربا من المؤسسة الأمنية سيكون هو الأقرب لمنصب الرئيس، ووقتها فإن عهد مبارك في مصر سيكون قد انتهى عمليًا".

أهم الاخبار