رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الركود يسود المجتمع التجاري والغرفة التجارية محلك سر

محلية

الأحد, 21 أغسطس 2011 14:42
تحقيق - أميرة فتحي:

حالة من الكساد الغريب تسود كافة قطاعات التجارة في الإسكندرية والغرفة التجارية هناك محلك س

ر. وعلي الرغم من تنظيم الغرفة التي يقودها شهبندر التجار أحمد الوكيل لزيارات لشباب الثورة لمصانع مدينة برج العرب إلا أن أحداً من مسئولي الغرفة لم يحرك ساكنا لاتخاذ أي إجراءات تعيد تنشيط السوق مرات أخري.
«الوفد» في هذا التحقيق التقت بمجموعة من التجار ومسئولي الشعب المختلفة بغرفة الإسكندرية و الذين عبروا عن غضبهم من انشغال قيادات مجلس الإدارة بمصالحهم الشخصية بدلاً من الاهتمام بمشاكل التجارة في الإسكندرية التي تفاقمت بعد الثورة علي حد وصفهم وكذلك العمل علي حلها  في حين تراجعت مجموعة أخري من التجار عن الحديث خوفاً من بطش «الوكيل» لهم.
كما اتهم بعضهم مجلس الإدارة الحالي بتراجع أدائه في الفترة الأخيرة علي عكس نشاط ووعود أعضائه لهم وقت الأنتخابات حاملين شعار «الشعب يريد أن يسقط القناع»!
وفي سياق متصل، أكد مجموعة من مسئولي الشعب التجارية بغرفة الإسكندرية أن مجلس إدارة الغرفة الحالي نموذج حي لنظام مبارك «الساقط» الذي كان يتمتع به رئيس الجمهورية بكافة الصلاحيات في أنه كان رئيس لكل حاجة لافتين الي أن أحمد الوكيل رئيس مجلس الإدارة الحالي يحظي بمنصب آخر وهو أنه رئيس اتحاد عام الغرف التجارية المصرية مما جعله غير متفرغ بالشكل الكامل لغرفة الإسكندرية ومشاكلها وهو ما أثر سلباً علي قلعة تجارة الثغر ولقاء التجار .

الخوف ع الكرسي
ففي البداية أبدي حافظ شبل، نائب رئيس شعبة الحدايد والبويات استيائه من تراجع مجلس الإدارة الحالي قائلاً: «كل مسئول خايف يتكلم لا الكرسي يضيع منه ومفيش شك أن أداء أحمد

الوكيل تراجع عن السابق وهذا يرجع لخوفه علي مقعده نتيجة الأحداث التي نمر بها ولكن هذا غير مقبول مقابل قضايا ومشاكل التجار التي تتفاقم يوماً بعد يوم ولا تجد من يسمع لها ويعمل علي حلها».
وحذر شبل من ارتفاع أسعار البويات و العدد اليدوية عقب الثورة مؤكداً أن هذا النوع من التجارة يشهد رواجاً كبيراً هذه الأيام بسبب كثرة المباني المخالفة التي انتشرت عقب الثورة التي تحتاج لأدوات المعمار وهو ما أدي الي ارتفاع أسعار البويات بنسبة 10 % تقريباً. 
كما طالب رئيس شعبة الحدايد و البويات مجلس إدارة الغرفة التجارية الحالي باستئناف نشاطه وتنفيذ ما وعد به التجار خلال فترة الانتخابات.
أما فتحي القباري رئيس شعبة مستخلصي الجمارك فقد اعتذر عن الحديث قائلاً: «مش حقدر أتكلم لأن هناك تعليمات مشددة من أحمد الوكيل رئيس الغرفة تمنعنا من الحديث للإعلام».

ركود في ركود
ولكن عبد المجيد رستم، رئيس شعبة المصدرين والتجارة الخارجية  أكد أن اقتصاد الإسكندرية غير مستقر ويشهد حالة كبيرة من الركود حيث إن التجارة تعتمد في الأصل علي مبدأ العلاقات مشيراً بقوله «لكل فعل رد فعل والأمور غير مستقرة والمسئولون تغيروا والموجودون حالياً لسه مأخدوش علينا في حين أنه لا يوجد مسئول في مجلس إدارة الغرفة قادر علي أن يفعل شيئاً»..!
وعن زيارة شباب الثورة الأخيرة لمصانع برج العرب قال رستم: «شباب الثورة أولادنا ويطرح البركة فيهم

وقاموا بثورة مجيدة ولكن كل واحد له تخصص هم راحوا اتفرجوا وسمعوا الكلام اللي أتقال لهم  فقط».

الثوار بدلاً من الوزراء
واتفق معه في الحديث فتحي عبد العاطي، رئيس شعبة التوريدات والأشغال البحرية قائلاً «هناك ركود في التوريدات والأشغال البحرية نتيجة لأن السفن الواردة قلت وبالتالي توريدات الملابس والمواد الغذائية للسفن لم تعد بالشكل المطلوب».
وأضاف عبد العاطي أن رئيس الغرفة التجارية الحالي أحمد الوكيل انشغل بمنصه في اتحاد عام الغرف التجارية عن غرفة الإسكندرية قائلاً «الوكيل لم يعد لديه وقت للإسكندرية وهذا ليس ادعاء عليه بالباطل ففي السابق كان يعقد اجتماعاً شهرياً مع مسئولي الشعب التجارية تحت اسم «جسر التواصل» لم يعقد هذا الاجتماع منذ أن تولي منصب رئيس الاتحاد قبل الثورة وهذه مصيتنا نحن لأننا لم نجد من يتحدث إلينا خاصة في تلك الفترة الحرجة».
كما قال عبد العاطي «مسئولو الغرفة أخدوا الثوار المصانع عشان يثبتوا أنهم مع الثورة بعد ما كانوا بياخدوا الوزراء وبعدين هم محسوش أن في شباب إلا الآن؟».

الأغتسال من النظام السابق
وفي سياق متصل، وصف أحد المسئولين بشعبة المصوغات و المجوهرات زيارة «الثوار» لمصانع برج العرب بأنها محاولة من بعض قيادات الغرفة التجارية لـ «الاغتسال» من النظام السابق.
قال المسئول «تلك الزيارة ضحك علي الذقون وعيب عليهم يستغلوا الثوار الشباب وبعدين بعد الزيارة حيعينوا حد طبعاً لأ دي لعبة كبيرة عشان يغسلوا أيدهم من النظام السابق وجهاز أمن الدولة «المنحل».
كما طالب المسئول بشعبة المصوغات والمجوهرات بإسقاط مجلس إدارة الغرفة التجارية و«تطهير» الغرفة من رموز النظام السابق بعد أن اتهم المجلس بـ«السلبيه» علي حد وصفه .

الإخوان قادمون
وحذر أحمد مصطفي «تاجر» من سيطرة أنصار جماعة الإخوان المسلمين والتيار الديني علي غرفة الإسكندرية في الفترة المقبلة إذا لم يتخذ المجلس الحالي خطوات جادة نحو تفعيل نشاط الغرفة.
وأشار مصطفي إلي أن التيار الديني بالغرفة له قوة كبيرة لأن معظمهم يعمل بالتجارة مؤكداً أن انتخابات الغرفة في العهد القديم كان من المقرر أن يسيطر عليها الأخوان لولا تدخل جهاز أمن الدولة «المنحل» ..!
 

أهم الاخبار