هلال: حادث الإسكندرية جريمة

محلية

السبت, 01 يناير 2011 08:08
القاهرة : أ ش أ

علي الدين هلال

أدان الدكتور علي الدين هلال أمين الإعلام بالحزب الوطني الديمقراطي بشدة الانفجار الذي وقع أمام كنيسة القديسين

بالإسكندرية اليوم أول ايام العام الميلادي الجديد 2011 ، واعتبره جريمة على المستوى الديني والقانوني والأخلاقي.

وقال هلال - في تصريح خاص لبرنامج (صباح الخير يامصر) عبر الهاتف اليوم السبت: إن الكنيسة هى مكان عبادة وهى بيت من بيوت الله لمعتنقي المسيحية، ومن ثم فإن مكانة الكنيسة لدى المسلمين هى نفس مكانة المسجد، والاعتداء على كنسية يماثل الاعتداء على

مسجد".

وأضاف أن الطريقة التي ارتكبت بها الجريمة هى طريقة لم تحدث إلا مرة واحدة منذ حوالي 17 سنة عام 1993، مشيرا إلى تهديدات القاعدة باستهداف الكنائس المصرية.وأكد أن هناك حالة غضب عامة لدى كل المصريين سواء مسلمين أو مسيحيين، وأن الهدف من هذه الأحداث هو تهديد الوحدة الوطنية في المنطقة العربية كلها.

وأعلن الدكتور عبدالرحمن شاهين المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة أن عدد حالات الوفيات

في حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية ارتفع إلى 21 حالة، كما بلغ عدد المصابين 43 مصابا، تم نقل 35 منهم إلى مستشفى شرق المدينة، و8 إلى مستشفى الجامعة.

وتلقى الرئيس مبارك تقارير متتابعة حول الحادث من وزير الداخلية ومحافظ الإسكندرية وغيرهما من المسئولين، وأصدر تعليماته بالإسراع فى التحقيقات الجارية لكشف ملابسات هذا العمل الإجرامى وتعقب مرتكبيه ومنيقف وراءهم، كما شدد الرئيس على توفير أكبر قدر ممكن من الرعاية لعلاج الجرحى والمصابين.وأعرب الرئيس مبارك عن خالص عزائه ومواساته لأسر الضحايا، وأهاب بأبناء مصر - أقباطا ومسلمين - أن يقفوا صفا واحدا فى مواجهة قوى الإرهاب والمتربصين بأمن الوطن واستقراره ووحدة أبنائه.

شاهد فيديو

أهم الاخبار