رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إصابة جمعة الشوان بأزمة قلبية جديدة/فيديو

محلية

الجمعة, 31 ديسمبر 2010 18:25
كتب:صلاح شرابي

المرض منع الشوان من حضور الاحتفالية
أصيب أحمد محمد الهوان بطل الجاسوسية المصري في الموساد الإسرائيلي بعد نكسة عام 1967 ولمدة 11 عاما والشهير باسم "جمعة الشوان"، بأزمة قلبية جديدة عصر اليوم الجمعة منعته من حضور حفل تكريمه بأحد الفنادق الكبرى بأكتوبر.

نظم حفل التكريم برنامج "صباح دريم"، ومقدمته الإعلامية دينا عبد الرحمن التي تبنت فكرة الدعم المادي والمعنوي للشوان بعد إجرائه لعملية جراحية دون مساعدته من قِبل أجهزة الدولة.

وأعلنت دينا عبد الرحمن خلال الحفل عن تلقيها خطابا من المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة أكد فيه استعداد القوات المسلحة لتحمل نفقات واستكمال علاج الشوان ودعمه خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن وفدًا من القوات المسلحة زار الشوان في منزله لمساندته وتخفيف أعبائه.

يذكر أن الشوان أجرى عملية جراحية في القلب خلال الفترة الأخيرة كلفته مبالغ مالية ضخمة تفوق قدراته تحدثت عنها معظم البرامج الفضائية التي أطلقت مبادرة دعم ومساندة الشوان تقديرا له على مساهمته في الدفاع عن هذا الوطن

على مدار سنوات.

وقال الشاعر سيد حجاب خلال الاحتفالية: إن موقف مساندة الشوان من قِبل الرموز الوطنية يعد بمثابة رسالة للخونة والجواسيس الذين اكتشفوا مؤخرا كما أنه عودة للقيم الوطنية الحقيقية التي تغاضي عنها البعض قائلا "للأسف الخيانة والجاسوسية أصبحت وجهة نظر".

وأعلن الإعلامي أحمد المسلماني مقدم برنامج الطبعة الأولى بقناة دريم عن تنظيم حفل خلال أسبوعين بمشاركة كل القوى الوطنية لتكريم الشوان، مؤكدًا أن هذا الحفل كان بمثابة الاحتفال بشفائه ومشيرًا إلى تلقيه العديد من المبادرات لتقديم الدعم المادي والمعنوي لللشوان بعد نشر أزمته ببرنامجه كان أبرزها من د.محمد سليم العوا المفكر الإسلامي , والاستشاري العالمي المهندس ممدوح حمزة وجمعية واحد من الناس برئاسة الإعلامي عمرو الليثي والفنانة ليلى طاهر المشرفة على جمعية مرضى القلب.

المسلماني وثروت وبعض الحضور

وقال المسلماني: إن د.هاني المحمدي رئيس جمعية مصطفي محمود التي أجرى فيها

الشوان جراحته أكد له أنه لم يكن يعرف شخصية الشوان مبديا استعداد الجمعية لرد المبالغ المدفوعة. ووصف المسلماني ما تعرض له الشوان بالإهمال الرديء، مشيرًا إلى أن هناك وظيفة أخلاقية وإنسانية للإعلام قبل أي شيء آخر.

وبدأ السفير إبراهيم يسري حديثه قائلا: "إن طوفان الوطنية والتحرير قادم والظلام الدامس سيذهب جفاءً". مطالبا أسر شهداء الحرب والتي اعترفت إسرائيل بإعدامهم برفع دعاوي تعويض لهم مبديا استعداده لتبني هذه الحملة ومنتقدا صمت الدولة عن هذا المطلب طوال السنوات الماضية.

وقال وائل قنديل مدير تحرير الشروق وأول من تناول أزمة الشوان في عموده بالجريده: "إن الوطن أصيب بحالة من فقدان مؤقت للذاكرة ونفخر بإعادتها له حاليا ولو للحظات".

حضر الاحتفالية د.عصام شرف وزير النقل الأسبق والمهندس ممدوح حمزة والفنان محمد ثروت والكاتبة فريدة الشوباشي وحسين عبد الغني مدير مكتب الجزيرة السابق وعبد المنعم قناوي أحد أبطال حرب أكتوبر بالسويس الذي تأثر الحضور بحديثه عن الحرب وصعابها والمهندس يحيي حسين عبد الهادي، المتحدث الإعلامي لحركة لا لبيع مصر وعبدالمحسن سلامة, وكيل نقابة الصحفين وجمال فهمي وعلاء ثابت, عضوا مجلس النقابة.

وأبدى الحضور استعدادهم لتكوين جمعية تهدف إلى مساعدة الرموز الوطنية المخلصة وأسر وأبطال شهداء الحروب في حالة تعرضهم لأي أزمة مقبلة.

شاهد فيديو الاحتفالية

 

 

 

أهم الاخبار