رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البطالة تهدد سوق الموبيليا وتخفيض العمالة بورش دمياط

محلية

السبت, 20 أغسطس 2011 14:28
دمياط - عبده خليل:

تشهد محافظة دمياط حالة من الارتباك وزيادة في أسعار الموبيليا بسبب زيادة أسعار المواد الخام من الأخشاب والأبلاكاش خاصة أن هذه الصناعة يعمل بها 90 % من أبناء محافظة دمياط فى ظل وجود  45 ألف ورشة نجارة بالمحافظة ومهددة بالإغلاق وتشريد العمالة .

يقول عماد حمدي تاجر أخشاب: إن هذه الزيادة المستمرة في أسعار الأخشاب تهددنا بغلق محلاتنا بسبب عجزنا عن الشراء بالأسعار الجديدة التي وصلت إلى الضعف. وأضاف: هذه الزيادة اصطنعها المستوردون المستفيدون دون غيرهم على حساب صغار

التجار والموزعين, وطالب بسرعة تدخل الحكومة لوضع حد لهذه الزيادة التي تهدد صناعة  الأثاث التي تساهم في الاقتصاد القومي. ويضيف إسماعيل لاشين من صناع الأثاث وصاحب ورشة نجارة أن هذه الزيادة تتسبب في ارتفاع أسعار المنتج من الموبيليا بسبب زيادة سعر الخامات ومن بينها الأخشاب البياض التي ارتفع سعرها إلى 2000 جنيه والزان المتر إلى 3200 والزان بالوزن إلى 3350 والأبلاكاش إلى 38 للوح والكورس إلى
30 جنيها بينما وصل سعر الصيني 25 جنيها وهو أردأ الأنواع  مما اضطر بعض أصحاب الورش للاستغناء عن أكثر من نصف العمال بسبب ارتفاع الأسعار وصعوبة تصريف المنتج في الوقت الذي أصبح المنتج الصيني من الموبيليا يغزو الأسواق رغم جودة المنتج من الموبيليا الدمياطية, وأكد محمد الزيني رئيس الغرفة التجارية بدمياط أن هذه الزيادة لقلة المواد الخام في الدول المنتجة والمصدرة مثل روسيا  ورومانيا الأمر الذي أدي إلى ارتفاع هذه الأخشاب إلى الضعف بالإضافة لقلة عدد المصريين وطالب الزيني بضرورة فتح مصانع جديدة في مصر بمغذيات الأثاث مثل مصنع HDF وكذلك ضرورة فتح أسواق بديلة لتوريد المواد الخام من الأخشاب .

 

 

أهم الاخبار