أهالي القنطرة شرق محاصرون بالضغط العالي

محلية

الجمعة, 31 ديسمبر 2010 16:32
الإسماعيلية: ‬نسرين المصري

يعاني أهالي المناطق السكنية الجديدة بالقنطر شرق والواقعة علي طريق العريش الدولي من ارتفاع منسوب المياه الجوفية والتي تهدد مساكنهم بالانهيار في أي وقت وقد أكد الأهالي أنهم يعانون منذ أكثر من أربعة أعوام من ارتفاع منسوب المياه الجوفية بتلك المناطق حيث‮ ‬غمرت المياه الجوفية هذه المساكن مما أدي إلي حدوث شروخ وتصدعات ببعض هذه المساكن مما قد ينذر بوقوع كارثة محققة خلال الأيام القادمة كما‮ ‬غمرت المياه الجوفية المساجد الموجودة بالمنطقة السكنية مما أدي إلي عدم استطاعة المصلين أداء فريضة الصلاة بداخلها وترجع أسباب ارتفاع المياه الجوفية بهذه المنطقة السكنية إلي سوء

التخطيط في اخيار موقع إقامة هذه المساكن.

حيث إنها تقع في منطقة منخفضة ومجاورة للأراضي الزراعية التي‮ ‬يتم ريها من ترعة السلام حيث إن هذه الأراضي تقع علي ارتفاع يزيد علي ثلاثة أمتار عن الموقع الذي تقام عليه هذه المساكن ومع عدم وضع شبكة صرف زراعي لهذه الأراضي فقد أصبحت المنطقة التي تقع فيها هذه المساكن عبارة عن مصرف تتجمع فيها مياه الصرف الزراعي أو الرشح مما أدي إلي تراكم المياه خلال السنوات الماضية حتي وصل ارتفاعها إلي ما

يزيد علي50‮ ‬سم حتي اجتاحت هذه المياه المنطقة السكنية والمساجد المقامة بها ويعيش سكان هذه المنطقة في رعب وتهديد من سقوط هذه المنازل فوق رؤوسهم في أي وقت وكذلك وجود أبراج التيار الكهربائي ذات الضغط العالي في قلب هذه البحيرة مما ضاعف من خطورة الموقف في هذه المنطقة وقد قام المواطنون بإرسال شكاوي عديدة للمحافظة لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه وسرعة عمل شبكة صرف زراعي لصرف هذه المياه وتركيب مواتير لشفط هذه المياه الراكدة أسفل هذه المساكن وتحويلها إلي أي منطقة أخري ليست بها مساكن وعمل ترميمات للمساكن التي حدثت بها تصدعات وتشققات وذلك حماية لأرواح المواطنين المقيمين بهذه المساكن وأسرهم‮ ‬غير أن الجهات المعنية لم تبدي أي استجابة ومازالت الخطورة قائمة وتهدد أرواح الأبرياء من سكان التجمعات السكنية‮.‬

 

أهم الاخبار