" أطباء بلا حقوق" تحذر من خصخصة المستشفيات

محلية

الجمعة, 31 ديسمبر 2010 16:22
كتبت: رقية عنتر



حذرت حركة "أطباء بلا حدود" من خصخصة هيئة جودة الخدمات الصحية التي تعتزم وزارة الصحة إنشائها الفترة المقبلة إدارات المستشفيات بدلاً من ضخ الأموال اللازمة لتطويرها وتحقيق الجودة المطلوبة بها. وقالت د.مني مينا المتحدثة باسم الحركة نتوقع إغلاق أغلب المستشفيات التي لا ترتقي لمستوي الجودة ، مؤكدة أن إصدار وزارة الصحة اللائحة الموحدة للعمل بالمستشفيات تمهيداً لهذه الخطوة نظرا لتقارب أسعار اللائحة مع أسعار المستشفيات الخاصة. وطالبت الوزارة بضخ الأموال اللازمة لتحسين خدمات المستشفيات

بدلا من إغلاقها .
واعتبرت مينا إصدار الوزارة قرار إنشاء الهيئة دون مناقشة الجهات المختصة بالدولة ، وعلي رأسهم نقابة الأطباء خطأ "دارج " أعتادت عليه الوزارة متعمدة تجاهل رأي الخبراء بالمجال .
وانتقدت استمرار سياسة تجاهل مطالب الأطباء والمماطلة في صرف مستحقاتهم المالية وحوافزهم المتأخرة لعدة أشهر، محذرة تصعيد الأطباء لإضراباتهم الاحتجاجية لتأخر الصرف.
وقالت مينا ..حصل الأطباء علي الكثير من القرارات
الوزارية والقليل من المكاسب المادية الواقعية هذا العام، وكأن الوزارة ترد علي مطالبنا بإصدار قرارات غير مفعلة ، مشيرة الي وجود قرارات بصرف مستحقات للأطباء إذا تم تطبيقها ستكون بمثابة "مسكنات معقولة " لتدهور أوضاع الأطباء المادية - حسب وصفها.
واتهمت الوزارة بإصدار تصريحات غير حقيقية حول وجود الاعتمادات المالية الكافية بصرف جميع مستحقات الأطباء، وأن عدم الصرف تقاعس من المسئولين بالإدارات الصحية بالمحافظات، قائلة " نصدق الحقيقة التي نراها عند الصراف أكثر من الحقيقة التي نقرأها في الصحف ، والوزارة قادرة علي إجبار إداراتها وموظفيها تنفيذ أوامرها بصرف المستحقات المتأخرة لو أرادت " .

أهم الاخبار