ائتلاف معلمين المنيا: إلغاء قرارات التثبيت سيؤدى لثورة

محلية

الجمعة, 19 أغسطس 2011 17:43
كتب-أشرف كمال:

ائتلاف المعلمين الأحرار واحد من النشاطات التى ظهرت بعد الثورة بعد ثورة25  يناير وكان ذلك نتيجة طبيعية لما حدث من انهيار للنظام السابق وحزبه الحاكم.

ويتكون ائتلاف معلمى المنيا من 23 ألف معلم بمختلف مراكز المنيا والممثلة بمندوب من كل مركز ومساعدين فى المدارس لخدمة المعلمين سواء الجدد أو القدامى أو المؤقتين  للحفاظ على هذا الكيان.

وأكد أحمد عبد السلام منسق عام الائتلاف أن تكوين ائتلاف معلمى المنيا بدأت كفكرة نشأت فى الشارع بعد قيام الثورة وأن بعد ابلاغنا عن طريق المدارس أنهم سيوقعون العقود المميزة أى عملهم كمدرس مساعد والتى

اتضح بعد ذلك أنها مزورة الامر الذى دفع المعلمين للاعتصام أمام مبنى المحافظة وتقابلنا مع المحافظ الاسبق اللواء أحمد ضياء الدين ووجد حلا حتى ينفض بهذا الاعتصام وهو عقد شامل

 ولكن بشروط المحافظ الخاصة ورفضنا ذلك العقد لان مصيرنا سيكون لعبة بأيدى المسئولين  فى حين ان الراتب لم يتجاوز 120جنيها فى الشهر.  

وقد اتضح فيما بعد ان العقود المميزة لاتصلح الا من خلال وزارة التربية والتعليم  وذلك ما كشفه تناقض المسئولين فى الادارة التعليمية حيث يعود

 ذلك الى ان تعيين أى مدربين جدد يكون على نفقة الادارة التعليمية فيما يتعارض ذلك مع مصالحهم الشخصية المادية فى حفاظهم على المكافآت بعد توفير القدر المستطاع من الميزانية.

وبناء عليه تظاهرالمعلمون أمام مبنى المحافظة وكان اللواء سمير سلام قد تسلم منصبه كمحافظ للمنيا وقرر منحنا العقد المميز بعد تأكيد وكيل وزارة التنظيم والادارة على حقنا فى التثبيت ولكن بعد استكمال ثلاث سنوات على التعيين بالحصة وقد حصلنا بعد ذلك على قرار بالتثبيت وتحقق أول حلم لنا.

مؤكدا أن أى تلاعب  بالقرارات الصادرة بحق معلمين من قبل المسئولين يعتبر اقتراب من الخط الأحمر لا يمكن تجاوزه أبدا وسيؤدى ذلك الى اندلاع ثورة المعلمين بالمنيا لآن هناك من يفكر فى إلغاء تلك القرارات وستكون ثورة لايعلم مداها إلا الله.

 

أهم الاخبار