أهالي قتيل يقطعون طريق "مستشفى أسيوط "

محلية

الخميس, 18 أغسطس 2011 14:27
أسيوط- محمد ممدوح

تجمهر اليوم الخميس العشرات من أهالي قرية المطيعة التابعة لمركز أسيوط أمام مستشفى أسيوط العام وقطعوا طريق ميدان المجذوب المواجه للمستشفى وذلك احتجاجاً على رفض إدارة المستشفى تسليمهم جثة أحد أقاربهم الذي لقي مصرعه بطلق ناري في مشاجرة بسبب أسبقية الحصول على الخبز حيث اتهم الأهالي إدارة المستشفى بالتباطؤ في إنهاء تصريح دفن المتوفى.

وكان قد تم نقل " عماد صديق سفين

" _ 50 سنة_ فلاح ومقيم بقرية المطيعة بعد أن لقي مصرعه بطلق ناري في مشاجرة وقعت بينه وبين " محمد إسماعيل سفين "_ ابن عمه بسبب الخلاف على أسبقية شراء الخبز، إلى مشرحة المستشفى ليكشف عليه مفتش الصحة لمعرفة سبب الوفاة وبالتالي تأمر النيابة بدفن الجثة ولكن نظراً لسفر
مفتش الصحة فإنه لم يتم توقيع الكشف عليه ومن ثم عدم دفنه ؛ كما لم تأمر المستشفى بانتداب مفتش صحة آخر لتوقيع الكشف عليه وجعلت أهله ينتظرون حتى وقت متأخر من الليل .

وقامت قيادات من مديرية الأمن بتهدئة الأهالي وأجبروا قيادات المستشفى على توقيع الكشف الطبي على المجني عليه وتسليمه إلى أهله وقامت بالسيطرة على الموقف وفتح الطريق مرة أخرى.

وعلى جانب آخر أضرب العاملون بالمستشفى عن العمل اليوم رداً على الإهانات التي تعرضوا لها  أثناء الوقفة الاحتجاجية .

أهم الاخبار