رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طلاب الثانوية العامة يرفضون الامتحانات في رمضان

محلية

الاثنين, 06 أبريل 2015 16:23
طلاب الثانوية العامة يرفضون الامتحانات في رمضانمحب الرافعي
القاهرة – بوابة الوفد – كتب - زكي السعدني:

تسببت جداول الثانوية العامة التي اعتمدها الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم في ردود أفعال غاضبة بين طلاب الثانوية العامة الحديثة.

احتج الطلاب علي صعوبة الجداول خاصة أن معظم المواد المقررة والمصيرية يجري الامتحان فيها في شهر رمضان المبارك الذي يبدأ اعتباراً من يوم 18 يونية القادم وهو اليوم الذي يتقدم فيه الطلاب لأداء الامتحانات في مادة اللغة الاجنبية الثانية، وهي من المواد التي تشهد شكاوي دائمة من صعوبة الاسئلة فيها وتحتاج إلي وقت كبير لمراجعة دروسها قبل بدء الامتحانات.
كما يؤدي طلاب العلمي والأدبي الامتحانات في 10 مواد خلال شهر رمضان وهي من المواد المهمة والمصيرية سواء لطلاب العلمي والادبي لانها من المواد المؤهلة لكليات القمة التي يفضلها الطلاب بالاضافة إلي أنها من المواد التي يخصص لها نسبة كبيرة من الدرجات تساعد علي رفع المجموعات الكلية للدرجات التي يحدد مصير طلاب الثانوية العامة ويتسبب أي نقصان في

الدرجات الحاصل عليها طلاب العلمي أو الادبي في تغيير مسار الطالب من القمة إلي القاع والتساوي مع اصحاب المجماميع الضعيفة خاصة في الالتحاق بالكليات.
كما شكا الطلاب من ضيق الوقت المتاح أمام الطلاب بين كل مادة واخري لمراجعة واستذكار الدروس خاصة أن المواد تتضمن موضوعات كثيرة وتحتاج إلي وقت طويل لمراجعتها قبل موعد الامتحانات.
ويؤدي الطلاب الامتحانات لمدة 13 يوماً خلال شهر رمضان المبارك خاصة ان الامتحانات تبدأ اعتباراً من يوم 7 يونيه وتنتهي يوم 30 من نفس الشهر وتشمل المواد التي يجري الامتحانات فيها خلال شهر رمضان اللغة الاجنبية الثانية والتربية الوطنية لطلاب العلمي والادبي والكيمياء والديناميكا والهندسة الفراغية والجبر والاستاتيكا والجغرافيا والاحياء والفلسفة والمنطق والاحياء وعلم النفس والاجتماع.
أكد الطلاب أن الفواصل الزمنية بين كل مادة وأخري
غير كافية لمراجعة الدروس واستذكارها قبل بدء الامتحانات وهنا مواد تحتاج إلي أكثر من 3 أيام لمراجعتها وشكا الطلاب من وجود يوم واحد فقط قبل اللغة الاجنبية.
وتمثل الثانوية العامة مرحلة مصيرية للطلاب والاسرة المصرية وتعتبر بمثابة ضغوط مالية واقتصادية علي اولياء الأمور ما يؤدي إلي عدم تحمل أي وجود صعوبة في الجداول خاصة أن الامتحانات تمثل بعبع الطلاب واولياء الامور وتشهد صعوبات شديدة في امتحانات بعض المواد خاصة ان بعض المواد التي يجري الامتحان فيها ستكون في رمضان الذي يكون فيه الوقت ليس في صالح الطلاب وتعلن وزارة التربية علي موقفها وتعلن رفض اجراء أي تعديل في الجداول التي اعتمدها الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم، للدور الاول نظام قديم.
وأكد محمد سعد رئيس الادارة المركزي للتعليم الثانوي ورئيس عام امتحان الثانوية العامة، أن الجدول تمت مناقشته مع اتحاد طلاب مصر وقدم الطلاب مقترحين بالاضافة إلي المقترحات التي سبق ان تقدمت بها كل من الادارة العامة للامتحانات وتم الاتفاق علي الجدول النهائى كما تمت فيه مراعاة كافة الجهات المرتبطة بالامتحانات.
كما اعتمد الوزير جداول الامتحانات لطلاب الثانوية العامة بالنظام القديم وتحدد يوم 6 يونيو لبدء الامتحانات.

أهم الاخبار