رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمن المركزي: جماهير الأهلي اعتدت على الأمن

محلية

الأحد, 05 أبريل 2015 11:11
الأمن المركزي: جماهير الأهلي اعتدت على الأمن
القاهرة – بوابة الوفد – محمد مصطفى – محمد موسى

واصل المتهم الثالث والستين في القضية المعروفة إعلامياً بـ "مذبحة بورسعيد" مدير أمن المركزي في المحافظة حينها "عبدالعزيز فهمي" حديثه للمحكمة الذي يتضمن إجاباته على تساؤلاتها مؤكداً أن جماهير الأهلي اعتدت على القوات قبل نهاية المباراة .


وأوضح "فهمي" بأنه وقبل نهاية المباراة جرت محاولات مستميتة من جمهور النادي الأهلي المتواجد بالمدرج الشرقي لاقتحام الملعب وقاموا بتكسير الأبواب بالفعل والاعتداء على قوات التأمين التي أعادتهم لمكانهم دون القبض عليهم لمنع الاحتكاك مع أفراد الألتراس.

واشار بأن عدد قوات الأمن المركزي تم الإتفاق

عليه في الإجتماع الأمني الذي عُقد بمعرفة اللواء "عصام سمك " مدير امن بورسعيد وقت الأحداث قبل المباراة .

وشدد مدير الأمن المركزي وقت الأحداث بأنه قد صدر إليه تعليمات من مدير الأمن ومن اللواء سامي سيدهم بعدم رفع "عصا الأمن المركزي" في وجه الجماهير لتخفيف حالة الاحتقان وعدم إثارة الجماهير مشدداً على أن تلك الـ "عصا" كانت تسليحهم الوحيد في تلك الأثناء .

ونفى "فهمي" وجود تشابه بين
واقعة بورسعيد مع واقعة "ستاد المحلة الشهيرة" لافتاً إلى أن تلك الواقعة لم يتجاوز عدد الجماهير التي نزلت للملعب حاجز الـ250 فردا وكان اعتراضهم على حكم وليس نزولاً للاعتداء على جماهير منافسة.

وأسندت النيابة للمتهمين عدد من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات "القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادى الأهلي ''الألتراس'' انتقاما منهم لخلافات سابقة، واستعراضا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم فى استاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفا قدومهم إليه.

 

أهم الاخبار