ازمة كل عيد تذاكر قطارات الصعيد تباع في مقاهي رمسيس ولوكاندات كلوت بك

محلية

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 14:40
كتب - محمود شاكر:

تزايدت قبل إجازة عيد الفطر ظاهرة بيع تذاكر قطارات الصعيد في السوق السوداء، وتزاحم المواطنون علي منافذ بيع التذاكر داخل محطة سكة حديد مصر، وفشل الركاب في الحصول علي التذاكر بسبب الزحام واعطال الكمبيوتر وبيعها في السوق السوداء بأسعار مرتفعة.

انتشرت السوق السوداء في لوكاندات كلوت بك ومقاهي ميدان رمسيس لبيع التذاكر المكيفة لركاب قطارات الصعيد والإسكندرية. فوجئ الركاب

ببيع التذكرة أعلي من سعرها بـ 10 جنيهات.. اضطر بعض المسافرين لشرائها. كثفت مباحث السكة الحديد حملاتها المفاجئة علي مافيا السوق السوداء بالتعاون مع مسئولي السكة الحديد، وتم ضبط مئات التذاكر التي تباع بعيداً عن منافذ بيع التذاكر.. حرر بعض الركاب محاضر للمسئولين بالسكة الحديد لعدم حصولهم
علي تذاكر.

ومن ناحية أخري قرر المهندس هاني حجاب رئيس هيئة السكة الحديد توفير تذاكر اضافية لسد العجز ومواجهة الزحام استعداداً لاجازة عيد الفطر. وقرر بدء حجز التذاكر الاضافية علي القطارات التي تعمل في اجازة العيد بخطوط الصعيد.

واضاف «حجاب» انه تم تشغيل 10 قطارات اضافية وزيادة عربات القطارات، لتوفير 12 ألف مقعد اضافي.

وشدد رئيس الهيئة علي بيع التذاكر في منافذ البيع فقط عن طريق الرقم القومي وتحديد «4» تذاكر لكل راكب وأسرته للحد من الحجز العشوائي.

أهم الاخبار