مبارك يمنح د.مجدي يعقوب "قلادة النيل"

محلية

الخميس, 30 ديسمبر 2010 12:29
أسوان- الوفد


قرر الرئيس حسنى مبارك اليوم منح قلادة النيل – أرفع وسام مصري- لجراح القلب المصري العالمى د. مجدى يعقوب، نظرا لجهوده العلمية والطبية والإنسانية، وخدماته العلاجية المجانية للمرضى خاصة من الفقراء.

وجاء ذلك خلال جولة الرئيس اليوم في أسوان، حيث أشار محافظ أسوان د.مصطفى السيد إلى تخصيص 35 فدانا لإقامة منتجع طبي عالمي لعلاج أمراض القلب تحت رعاية د.مجدي يعقوب، مشيدا بجهوده في نشر الرعاية الصحية بأسوان وعلاج الكثير من حالات أمراض القلب بالمجان.

وعلق الرئيس مبارك قائلا: إنه يستحق قلادة النيل

على جهوده الطبية والإنسانية. وكان الرئيس مبارك قد تابع على مدار الأشهر الماضية مبادرات د. مجدى يعقوب لإنشاء مركز لجراحات القلب وتأسيس جمعية خيرية هي "سلاسل أمل"، تتولى علاج الأطفال ومرضى القلب والمحتاجين من مصر والعديد من الدول العربية فضلا عن مبادرته بإنشاء مركز تعليمي وعلاجي متخصص في علاج الأطفال والحالات الحرجة لكبار السن وبمشاركة جراحين من مصر والعالم.

ولد مجدي يعقوب في 16 نوفمبر 1935 ببلبيس

بالشرقية لعائلة قبطية أرثوذكسية تنحدر أصولها من أسيوط، ودرس الطب بجامعة القاهرة، وواصل تعليمه في الولايات المتحدة، ثم انتقل إلى بريطانيا عام 1962 ليعمل بمستشفى الصدر بلندن ثم أصبح أخصائي جراحات القلب والرئتين في مستشفى هارفيلد (من 1969 إلى 2001) ومدير قسم الأبحاث العلمية والتعليم (منذ عام 1992).

عين أستاذاً في المعهد القومي للقلب والرئة عام 1986. واهتم بتطوير تقنيات جراحات نقل القلب، في عام 1980 قام بعملية نقل قلب للمريض دريك موريس، الذي أصبح أطول مريض نقل قلب أوروبي على قيد الحياة حتى وفاته في يوليو 2005. ومنحته الملكة إليزابيث الثانية لقب فارس عام 1992 ويطلق عليه في الإعلام البريطاني لقب "ملك القلوب".

 

 

أهم الاخبار